عشيرة البوفهد تتهم القوات الأمنية العراقية بالخيانة

عشيرة البوفهد تتهم القوات الأمنية العراقية بالخيانة

دبي – أكد الشيخ رافع الفهداوي شيخ عشيرة البو فهد العراقية وجود عملية خيانة واضحة تمت بانسحاب بعض القوات الأمنية، وأدت إلى سيطر تنظيم داعش على أكثر من 50% من مساحة منطقة الحصيبة شرق الرمادي.

وقال الفهداوي: “ داعش في طريقه نحو الحبانية والخالدية، وهو ما يشكل خطراً شديداً على العشائر العراقية كافة، وطالبنا الحكومة العراقية والحشد الشعبي بتدريب وتسليح مقاتلي العشائر منذ فترة لكنهم كانوا يتعللون بدراسة الخطط“.

وأضاف: ”انسحاب بعض القوات الأمنية سمح بتسلل عناصر داعش بأعداد كبيرة للمنطقة، ما دفع قوات العشائر لترك تلك المنطقة بعد عناء عام ونصف من الدفاع بالأسلحة البسيطة“، وفقاً للعربية.

وكانت مصادر عراقية قد أعلنت أن عناصر داعش اجتاحوا الدفاعات العراقية شرقي الرمادي، ونفى الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن، مؤكداً أنها مجرد إشاعات يبثها التنظيم للتغطية على الضربة الموجعة التي تلقاها في القائم وأدت إلى مقتل 24 من عناصره، من بينهم أسماء مهمة في التنظيم.

وظل شرق المدينة عصيا بوجه التنظيم بسبب مقاتلي عشيرة البوفهد الذين يقاتلونهم منذ أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com