مقتل 4 رجال أمن في 3 محافظات مصرية  

مقتل 4 رجال أمن في 3 محافظات مصرية  

 القاهرة ـ قتل أربعة شرطيين مصريين، وأصيب خامس، اليوم الخميس، في هجمات غير متزامنة، برصاص مجهولين، بمحافظات الشرقية (شمال) والفيوم (وسط)، وبني سويف (وسط)، حسب مصادر أمنية.

 ففي محافظة الشرقية، شمالي البلاد،  قال مصدر أمني إن شرطي قتل، مساء اليوم، وأصيب شرطي آخر ومسلح جراء إطلاق نار علي دورية أمنية خلال قيامهما بعملية تمشيط بمنطقة رمسيس التابعة لمدينة أبو حماد بمحافظة الشرقية، شمالي البلاد.

وأفاد المصدر بمديرية أمن الشرقية، أن ”مسلحين مجهولين تبادلوا إطلاق أعيرة نارية مع دورية أمنية بالطريق الرابط بين منطقتي رمسيس والعاشر من رمضان، بمدينة أبو حماد، ما أدي إلي مقتل المجند هشام صبحي عبد اللطيف (21 سنة)، متأثرا بإصابته بطلق ناري في الصدر، وإصابة السيد البدوي محمد (35 سنة)، رقيب شرطة (رتبة أقل من ضابط) بطلق ناري بالذراع الأيمن“.

وفي حادث ثان، لقي رجلا أمن مصرعهما اليوم، عقب قيام مجهولين بإطلاق النيران عليهما من بين الزراعات أثناء عودتهما لقرية ”بيهمو“ بمدينة سنورس بمحافظة الفيوم التي يقيمان فيها، عقب رجوعهما من مأمورية عمل بقرية ”سنهور“ التابعة لنفس المركز، حسب مصدر أمني.

وأفاد المصدر أن القتيلين كانا يستقلان دراجتين بخاريتين حين استهدفهما مسلحون وأطلقوا عليهما أعيرة نارية وتركوهما جثتين هامدتين ولاذوا بالفرار، وتم نقل الضحيتين إلي مستشفى الفيوم العام وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

وفي حادث ثالث، أطلق مجهولون النار علي رجل أمن من قوة قسم شرطة مدينة ”ببا“، جنوب محافظة بني سويف، أثناء استقلاله دراجته النارية فأردوه قتيلا.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولاسيما شبه جزيرة سيناء (شمال شرق)، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر ”الإرهابية“ و“التكفيرية“ و“الإجرامية“ في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر في الجيش والشرطة ومقار أمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com