جيبوتي: نقل 19 يمنيًا للعلاج في مسقط وطفلة إلى باريس

جيبوتي: نقل 19 يمنيًا للعلاج في مسقط  وطفلة إلى باريس

جيبوتي ـ  نُقل اليوم الخميس، 19 جريحًا يمنيًا حالتهم خطيرة من جيبوتي إلى سلطنة عمان، فيما نقلت طفلة إلى باريس لتدهور حالتها الصحية.

ونقلت وكالة الأناضول، عن مصدر طبي جيبوتي، قوله إن “19 جريحًا يمنيًا نقلوا إلى سلطنة عمان من مستشفى الرحمة بجيبوتي حالات البعض منهم خطيرة تفوق إمكانيات المستشفى الجيبوتي”.

وأضاف المصدر أنه “تم نقل طفلة يمنية تدعى فرح، مصابة بطلق ناري في الرأس قادمة من صنعاء إلى المستشفى الأمريكي، نليكر، بباريس برفقة والدتها”، موضحا أن “السيدة الأولى في جيبوتي، خضر محمود حيد، تحملت كافة نفقات العلاج للطلفة بفرنسا”.

وبحسب ذات المصدر، فإن الطلفة أجريت لها عملية جراحية فور وصولها باريس اليوم الخميس.

وثمة إقبال يمني على اللجوء إلى جيبوتي، البلد العربي في منطقة القرن الأفريقي، لكون الرحلة أسهل وأقل وقتا، حيث لا تتجاوز المسافة بين ساحلي اليمن وجيبوتي في نقطة معينة الثلاثين كيلومترا فقط، يعبرها اللاجئون على متن قوارب صيد متهالكة، في رحلة لجوء عكسي بعد أن كان اليمن مقصدا للاجئين جيبوتيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع