القوات العراقية تبدأ عملية واسعة لتحرير الأنبار من داعش‬

القوات العراقية تبدأ عملية واسعة لتحرير الأنبار من داعش‬

بغداد – يواصل الجيش العراقي هجماته على تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ بالتنسيق مع القوات الحكومية وميليشيات الحشد الشعبي من أجل التصدي لصولات التنظيم المتشدد ودحره.
وأعلنت وزارة الدفاع العراقية في بيان اليوم الخميس أن الجيش شن هجمات على ”داعش“ في محافظة صلاح الدين.

وأصاف البيان أن التنسيق جارٍ بين مختلف مكونات القوة العراقية لمجابهة لتحرير الرمادي من قبض التنظيم.

وتنسق قوات الحشد الشعبي والقوات الحكومية لإطلاق عمليات التحرير لدحر المتشددين..

وفي حين ذكر بيان الوزارة أن تعزيزات عسكرية مختلفة، ينقلها طيران الجيش لقطاعاته في الرمادي، أحبطت قوات الشرطة والعشائر محاولة ثالثة لتنظيم الدولة لاختراق خطوطها الدفاعية على التخوم الشرقية للرمادي.

وسيطر التنظيم المتشدد، الأحد الماضي، على المدينة، في أكبر انتكاسة للقوات العراقية في نحو عام، مما أثار التساؤلات حول استراتيجية الحكومة العراقية والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لإضعاف داعش وتدميره.

وفي وقت لاتزال الاستعدادات تجري لتحرير الرمادي، شنت قوات الجيش عمليات عسكرية في عدة مناطق في قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين، مما أسفر وفق بيان وزارة الدفاع عن مقتل العشرات في صفوف تنظيم الدولة.

وقال البيان إن القوات العراقية، مدعومة بمسلحي الحشد، ”نفذت عمليات عسكرية في مناطق خط الصد في قضاء بيجي، وحي السكك بناحية الصينية“، مما أدى إلى مقتل 4 عناصر من داعش وضبط ”26 عبوة ناسفة ”.

كما استهدفت العمليات ”تحصين النقاط الحيوية في منطقة تل أبو جراد“ فيما قامت قوات قيادة عمليات صلاح الدين بفتح الطريق النفطي تل أبو جراد، حيث ”تم قتل 75 عنصرا من داعش أثناء عملية التطهير..“.

ودمر سلاح الجو، حسب بيان الوزارة، جسرا شيده ”تنظيم داعش على قناة الثرثار“ يربط بين جزيرة الخالدية ومنطقة الصقلاوية ، في حين استهدفت الضربات الجوية ”تجمعات للمتشددين في الدجيل“، موقعة قتلى وجرحى.

ودعت جمعيات مدنية ومراكز دينية إلى النفير لاسترداد المحافظات وتحريرها من التنظيم المتطرف، ولاقت الدعوات آذانا صاغية حيث بادر الشباب إلى التطوع للقتال.

وكان رئيس جمعية ”إفتاء الأنبار“ الشيخ علي الزوبعي، ناشد أهالي المحافظة التطوع، معتبراً أنه ”لم يعد أمام أبناء الأنبار من خيار سوى مواجهة داعش لإنقاذ المحافظة من هذا الوباء الإرهابي الذي يهددها بالدمار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com