اختطاف 12 أردنيا في ليبيا وعمّان تتحقق

اختطاف 12 أردنيا في ليبيا وعمّان تتحقق

عمان ـ قالت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الأربعاء، إنها تتحقق من أنباء تحدثت عن اختطاف مواطنين أردنيين في ليبيا.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأردنية، صباح الرافعي، إن بلادها ”تتحقق من دقة أنباء تحدثت عن اختطاف 12 أردنيا على يد مجهولين في ليبيا“، مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان عن أي تفاصيل يتم التوصل إليها خلال الساعات القليلة المقبلة.

وكانت الحكومة الليبية المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب، المنعقد بمدينة طبرق، شرقي البلاد، أعلنت في وقت سابق، نقلا عن مصادر لها في العاصمة طرابلس، اختطاف 12 مواطنا أردنيا من قبل مجموعة مسلحة.

وأدانت الحكومة المؤقتة، اليوم في بيان لها، العملية، محملة ”الميليشيات التي تحتجز المختطفين“ مسؤولية سلامتهم، ومطالبة بإطلاقهم فورًا.

وناشد البيان المنظمات الدولية والحقوقية التدخل السريع لإطلاق سراحهم.

بينما نقلت مصادر صحفية أردنية عن مصادر رسمية، لم تسمها، إن ”الغالبية العظمى من الأردنيين تم إجلاؤهم من ليبيا منذ الأحداث التي رافقت عملية اختطاف السفير الأردني السابق في ليبيا، فواز العيطان“.

وأوضحت المصادر ذاتها أن بعض الأردنيين آثر البقاء ورفض العودة، فيما يعمل موظف واحد داخل السفارة الأردنية في طرابلس.

وأفرج عن العيطان، في مايو / أيار 2014، بعد أن تم اختطافه في أبريل / نيسان 2014 من قبل جماعة ليبية مسلحة.

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان هما: الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب بطبرق، ومقرها مدينة البيضاء (شرق)، وحكومة الإنقاذ، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، ومقرها طرابلس ولكل منهما أجنحة عسكرية تتقاتل فيما بينها علي مدي الأشهر الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com