جماعة عراقية مقربة من إيران تهدد باقتحام الفلوجة

جماعة عراقية مقربة من إيران تهدد باقتحام الفلوجة

المصدر: إرم - أحمد الساعدي

هددت كتائب حزب الله العراق التابعة للحرس الثوري الإيراني، باقتحام مدينة الفلوجة “تبعد 60 كيلومترا عن العاصمة بغداد”، من أجل مقاتلة عناصر تنظيم داعش الذين يتحصنون في المدينة التي يبلغ عدد سكانها نحوي مليوني ونصف.

وقال المتحدث العسكري باسم كتائب حزب الله جعفر الحسيني، في تصريح لصحيفة “المراقب العراقي” التابعة للكتائب: “إن استجابة الحكومة لمطالب فصائل المقاومة في مقاتلة داعش في محافظة الأنبار جاءت متاخرة”.

وأوضح الحسيني أن “الرفض كان واضحاً من قبل القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بدخول فصائل المقاومة الإسلامية إلى محافظة الأنبار ومقاتلة داعش”، مبيناً أن “ضغوط أمريكية كانت وراء هذا الرفض الحكومي بمنع فصائل المقاومة وخصوصاً كتائب حزب الله من التدخل في معركة الأنبار”.

واعتبرالحسيني أن استجابة الحكومة كانت متأخرة لطلب فصائل المقاومة الإسلامية ولولا الانهيار الأمني الذي حصل في الأنبار لما طلب تدخل الفصائل ومقاتلة داعش.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن “كتائب حزب الله قد عملت في الأنبار منذ أكثر من عام ولديها تجربة ومعرفة كاملة بجغرافية المنطقة وحتى المعطيات على الأرض بالنسبة لعديد المسلحين وتكتيكاتهم”، مبيناً بأن “المعركة في بدايتها وقيد الاستراتيجية الأولى ولربما ستكون هناك صعوبات لكننا نتوقع بأنها ستنجز في وقت قياسي”.

وأضاف الحسيني: “كتائب حزب الله متواجدة في الفلوجة منذ أكثر من عام ومهمة تحرير الفلوجة تقع على عاتق فصائل المقاومة جميعاً ولكن لو انيطت المهمة للكتائب فإنهم قادرين على تحرير المدينة بالكامل من عناصر داعش”.

وبدأت القوات العراقية تنفيذ ضربات جوية على مواقع تنظيم داعش في مدينة الفلوجة، بحسب ما ذكر بيان لوزارة الدفاع العراقية اليوم الأربعاء.

وقال وزارة الدفاع في بيان لها إنها تمكنت من شن ضربة قوية على مقر التنظيم هناك. يأتي ذلك مع توقعات ببدء عملية برية لاستعادة مدينة الرمادي من عناصر داعش.

وكانت الحكومة العراقية قد أرسلت آلاف المقاتلين الشيعة إلى الأنبار لاستعادة الرمادي من قبضة التنظيم المتطرف.

1 2 3

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع