القوات العراقية تحبط هجوما لداعش شرق الرمادي‎

القوات العراقية تحبط هجوما لداعش شرق الرمادي‎

بغداد – قالت الشرطة العراقية ومقاتلون سنة موالون لحكومة بغداد إن القوات العراقية أحبطت هجوما لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية إلى الشرق من مدينة الرمادي الليلة الماضية.

وهاجم المسلحون خطوط القوات الحكومية في حصيبة الشرقية الواقعة في منتصف الطريق تقريبا بين الرمادي وقاعدة الحبانية العسكرية حيث تحتشد قوات أمن شيعية استعدادا لشن هجوم مضاد.

وسيطر تنظيم داعش، يوم الجمعة الماضي، على الرمادي بالكامل، وكذلك على المقرات الأمنية والدوائر الحكومية، وبيوت المسؤولين، ومقر قيادة عمليات الأنبار ومقر اللواء الثامن (تابعة للجيش)، فيما انسحبت القوات الأمنية الى قاعدة ”الحبانية“ الجوية شرقي الرمادي.

وشكلت سيطرة داعش على الرمادي ضربة قوية للحملة العسكرية للحكومة العراقية والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية والذي يشن غارات جوية ضد المتشددين منذ صيف العام الماضي.

وسقطت مدن عراقية في غضون ايام قليلة في قبضة داعش صيف العام الماضي لكن معارك استعادة عدد قليل من المراكز الحضرية استغرقت شهورا من المعارك.

ورغم خسارة ”داعش“ للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي يسيطر عليها منذ مطلع عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com