داعش يعدم صحافيا وامرأتين بالموصل

داعش يعدم صحافيا وامرأتين بالموصل

الموصل- أعدم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) صحافيا وامرأتين في مدينة الموصل شمال بغداد.

وقال سكان محليون، في تصريحات صحافية، إن “داعش أعدم امراتين بعد أن أقرت محكمته الشرعية إعدامهما بسبب عملهما في صالون حلاقة في معسكر البركة جنوب الموصل”. وكان التنظيم اعتقلهما في منطقة النور شرق الموصل.

من جانبه، ذكر مصدر إعلامي عراقي، الثلاثاء، أن “تنظيم داعش أعدم الصحافي فراس البحر في ساحة باب الطوب وسط مدينة الموصل”.

وأضاف المصدر أن “قرارا صدر من المحكمة الشرعية للتنظيم بإعدام فراس البحر بعد اعتقاله منذ نيسان/ أبريل الماضي من منزله في منطقة الزهور شرق الموصل”. وعمل البحر في قناة سما الموصل الفضائية، التي يترأسها محافظ نينوى، أثيل النجيفي.

وأشار إلى أن جثث المعدومين سلمت للطب العدلي في الموصل.

يذكر أن التنظيم أعدم 18 صحافيا من أهالي الموصل منذ سقوط المدينة في حزيران/ يونيو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع