داعش يسيطر على مناطق جديدة في الأنبار

داعش يسيطر على مناطق جديدة في الأنبار

الأنبار- سيطر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الثلاثاء، على مناطق جديدة شرق قضاء الكرمة في محافظة الأنبار غرب العراق، فيما قتل 12 وأصيب ستة عناصر من التنظيم غرب الفلوجة، في غارات جوية نفذتها طائرات التحالف الدولي.

وقال ضابط في الفرقة الأولى من قوات التدخل السريع (تابعة للجيش) إن ”تنظيم داعش سيطر على قرى ومناطق جديدة بعد معارك عنيفة مع قوات الجيش المدعومة بقوات من الحشد الشعبي“.

وأضاف أن ”عناصر تنظيم داعش، بعد اشتبكات عنيفة، أجبروا قوات الجيش والحشد الشعبي على الانسحاب وترك المناطق ليسيطر عليها التنظيم، ومن هذه القرى والمناطق، منطقة الصبيحات وقرية الكبيشات الواقعة شرق قضاء الكرمة 50 كلم غرب بغداد“.

وبين أن المعارك ”كانت دامية، استخدمت فيها أسلحة ثقيلة ومتوسطة، واستطاع التنظيم أن يهيمن على المعركة بعد اندفاع مقاتليه باتجاه قوات الجيش والحشد الشعبي“.

من جهة أخرى، قال الضابط في شرطة الفلوجة، النقيب وسام الفلاحي، إن ”طيران التحالف الدولي شن ست غارات جوية استهدف من خلالها أوكار تنظيم داعش في حي الجولان غرب الفلوجة (65 كلم غرب العاصمة بغداد)“.

وأضاف الفلاحي أن الضربات الجوية ”استهدفت أوكار تنظيم داعش الذي اتخذ من منازل العناصر الأمنية مقرا له بعد استيلائه عليها منذ دخوله وبسط سيطرته على المدينة في 1 كانون الثاني/ يناير 2014“.

وتابع أن الضربات ”أدت إلى مقتل 12 عنصرا وإصابة ستة آخرين من تنظيم داعش، كما هدمت الضربات الجوية ثلاثة منازل كان عناصر التنظيم يتخذها مقرات له، وهذه المنازل تعود لمنتسبي الأجهزة الأمنية داخل مدينة الفلوجة“.

وأشار إلى أن ”قوات الجيش والحشد الشعبي خسرت في الأيام الأخيرة مناطق مهمة جدا، ومن هذه المناطق منطقة المعامل، شرق الفلوجة، والقريبة من معسكر المزرعة، الذي تتخذ منه قيادة الفرقة الأولى من قوات التدخل السريع وقوات الجيش وقيادة الحشد الشعبي، مقرا لها، وأصبح هذا المعسكر بمرمى قذائف وصواريخ تنظيم داعش، الذي سيطر على المنطقة المحيطة بالمعسكر“.

وفي سياق متصل، أكد مصدر طبي من داخل مستشفى الفلوجة، في تصريح صحافي، الثلاثاء، أن ”طوارئ المستشفى تسلمت أربع جثث تعود لمدنيين بينهم امرأتان، كما تسلمت ستة جرحى بينهم ثلاث نساء من المدنيين العزل سقطوا جراء القصف الجوي الذي طال حي الجولان غرب المدينة، والذين تقع منازلهم بالقرب من المنازل التي يتخذ منها تنظيم داعش مقرات له“.

وسيطر تنظيم داعش، يوم الجمعة الماضي، على الرمادي بالكامل، وكذلك على المقرات الأمنية والدوائر الحكومية، وبيوت المسؤولين، ومقر قيادة عمليات الأنبار ومقر اللواء الثامن (تابعة للجيش)، فيما انسحبت القوات الأمنية إلى قاعدة ”الحبانية“ الجوية شرق الرمادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com