داعش يتبنى تفجيرات بمصراتة الليبية‎

داعش يتبنى تفجيرات بمصراتة الليبية‎

طرابلس – تبنى تنظيم داعش في ليبيا تفجيرا وقع، أمس الاثنين، أمام مقر ”اتحاد الثوار“ بمدينة مصراته (غربي ليبيا) فيما نفى مسؤول أمني ليبي أن يكون الحادث ”إرهابيا“.

ونشرت مواقع مقربة لتنظيم داعش، صورا حملت تعليقات يتبنى من خلالها التنظيم تفجيرا وقع أمام مقر اتحاد الثوار بمدينة مصراته الليبية (غرب) يوم أمس الاثنين، بحسب مراسل الأناضول.

من جانبه، قال الهادي حميدة المسؤول بمديرية أمن مصراته لوكالة الأناضول إن ”عبوة ناسفة ألقاها مجهولون يوم أمس الاثنين، أمام مقر اتحاد الثوار بالمدينة، دون أن تخلف خسائر بشرية أو أضرار مادية“.

وأضاف أن ”التحقيقات الأولية في الحادث تنفي أن يكون إرهابيا، مرجحا أن يكون الاعتداء مخططا له من قبل جهة تسعى لإثارة الفتنة بالمدينة، خاصة وأن تحولا كبيرا تعيشه المدينة منذ انخراط مجلسها البلدي في الحوارات السياسية الجارية في البلاد مقابل من يصر على ضرورة استمرار مشاركة المدينة في حسم الأزمة الليبية عسكريا“.

وشهدت المدينة الأشهر الماضية عدة اعتداءات مماثلة أمام مقرات عسكرية اقتصرت أضرارها على الجانب المادي.

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان هما: الحكومة المؤقتة، ومقرها مدينة البيضاء، وحكومة الإنقاذ، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، ومقرها طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com