الحشد الشعبي يسير طائرة للتجسس على مواقع داعش‎

الحشد الشعبي يسير طائرة للتجسس على مواقع داعش‎

أعلنت ”سرايا عاشوراء“ التابعة لرئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، عمار الحكيم، عن تسيير أول طائرة للتجسس بتقنية عالية لكشف مواقع مسلحي تنظيم داعش في محافظة الأنبار غرب العراق.

وقال قائد سرايا عاشوراء كاظم الجابري، في تصريح لمراسل شبكة ”إرم“ الإخبارية عبر الهاتف، أن الطائرة تم صنعها من قبل أبناء سرايا عاشوراء المنضوية في الحشد الشعبي وفصائل المقاومة العراقية“، لافتاً إلى أن هذه الطائرة بإمكانها التحليق بمسافة عالية لرصد أماكن العدو.

وأوضح الجابري أن ”سرايا عاشوراء انفردت من بين قوات الحشد الشعبي بإطلاق طائرة مسيرة من دون طيار فوق سماء الأنبار لكشف مواقع العدو و القيام باستطلاع جوي لمعرفة امكانات العدو قبل الهجوم عليها وتحرير المحافظة“.

يذكر أن قوات الحشد الشعبي تستعد إلى جانب القوات الأمنية لاقتحام مدينة الرمادي لتحريرها من مسلحي داعش.

وفي سياق آخر، قال الناطق باسم الحشد الشعبي والقيادي في منظمة بدر العراقية، كريم النوري، إن الحشد الشعبي لن يدخل في معركة تحرير مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار بساعة صفر دعائية بل نستعد بشكلٍ جيد، داعياً الأمريكيين إلى أن يمارسوا دوراً خارج ساحة عمليات الحشد الشعبي.

وأوضح النوري في تصريح صحفي الثلاثاء، أن ”طائراتنا المسيرة تسمح بمتابعة مسلحي داعش ومشاركة الأميركيين تعيق عملياتنا“، لافتاً إلى أن الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية لديها تجربة سلبية مع الأميركيين في العراق.

وأعرب الناطق باسم الحشد الشعبي عن أمنياته بعدم مشاركة الأمريكيين في معركة تحرير محافظة الأنبار، لافتاً إلى أنه ”عندما يحضر الحشد الشعبي في الأنبار أو الرمادي لا يعني أننا في أرض غير عراقية“.

وشدد كريم النوري على أن عشائر الرمادي أول من طالب بمشاركة الحشد الشعبي بمحاربة داعش ولكن تدخلات سياسية منعت ذلك، مبيناً أن معركة الرمادي مع داعش لن تكون اعقد من معارك نينوى وصلاح الدين.

وأكد القيادي في منظمة بدر التي تمتلك جناحاً عسكرياً أن معركة الرمادي تتطلب مشاركة الجيش العراقي والعشائر والحشد الشعبي.

11143285_440123569503377_8922263636609403995_n

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com