منظمة حقوقية: احتلال داعش للأنبار تسبب في نزوح 7 آلاف عائلة

منظمة حقوقية: احتلال داعش للأنبار تسبب في نزوح 7 آلاف عائلة

بغداد ـ أعلنت مفوضية حقوق الانسان العراقية، اليوم الاثنين، أن عدد العوائل النازحة من محافظة الأنبار (غرب) بلغت 7 آلاف عائلة منذ احتلال داعش المجمع الحكومي قبل 3 أيام.

ونقلت وكالة الأناضول، عن مسرور أسود عضو مفوضية حقوق الانسان، قوله إن ”عدد العوائل النازحة من الأنبار منذ احتلال داعش المجمع الحكومي في المحافظة قبل 3 أيام بلغ 7 آلاف عائلة نزحوا بعضهم إلى أطراف بغداد“، مشيرا إلى أن هؤلاء النازحين ”يفتقرون إلى الطعام ونطالب بإغاثتهم“.

وأشار مسرور، إلى أن هناك مفاوضات مع قيادة عمليات بغداد (تابعة للجيش) لفتح معبر بزيبز بين الأنبار وبغداد بعد ان أغلقته القوات الأمنية يوم أمس، مبينا أن عدد الذين أعدمهم داعش من المدنيين والعسكريين في الانبار خلال الاسابيع الماضية بلغ 500 شخص.

يأتي ذلك، فيما قالت إيمان كردي عضو مجلس محافظة أمس، إن ”أكثر من 8000 أسرة نزحت من مدينة الرمادي بسبب الاحداث الجارية نتيجة سيطرة تنظيم داعش على المدينة بشكل كامل وفرض السيطرة عليها“.

 وتشارك منظمات دولية مثل الصليب الأحمر الدولي المفوضية السامية لشؤون اللاجئين إلى جانب منظمات محلية عراقية كالهلال الأحمر العراقي ووزارة الهجرة والمهجرين في إغاثة النازحين وتقديم المساعدات العاجلة لهم.

 ويقول العراق، إن حجم المساعدات الإغاثية التي قدمتها الأمم المتحدة عبر منظماتها إلى النازحين العراقيين لا ترقى إلى حجم المشكلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com