باحث إيراني يستبعد إعدام محمد مرسي

باحث إيراني يستبعد إعدام محمد مرسي

المصدر: طهران ـ من أحمد الساعدي

استبعد الخبير والمحلل السياسي الإيراني في الشؤون الدولية، سيد عبد الأمير نبوي، أن يوافق مفتي الجمهورية المصري على حكم الإعدام الذي صدر بحق الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي وعدد من قيادات جماعة الإخوان، معتبراً أن تنفيذ حكم الإعدام بحق مرسي وقادة الإخوان المسلمين مستبعداً.

وأوضح نبوي في مقابلة مع موقع ”نامه نيوز“ الإخباري أمس الأحد، أن ”أحكام الإعدام بحق الرئيس المصري وقيادات الإخوان يؤكد جدية الحكومة المصرية في إنهاء ومحاربة جماعة الإخوان المسلمين“، لافتاً إلى أن ”إنهاء وجود الإخوان في مصر بشكل كامل خطوة باهضة الثمن بالنسبة لحكومة الرئيس عبد الفتاح السياسي“.

وبين الخبير الإيراني، أن ”مسألة تنفيذ حكم الإعدام بحق محمد مرسي مستبعدة، كون حكم الإعدام بحاجة إلى تأييد مفتي الجمهورية الذي يكشف عن تأييد الأزهر الشريف“، مضيفاً ”من المستبعد أن يؤيد مفتي مصر حكم الإعدام بحق مرسي وجماعة الإخوان“.

وأحالت محكمة مصرية أوراق الرئيس المعزول محمد مرسي وأكثر من مئة آخرين إلى المفتى لاستطلاع رأيه في إعدامهم في قضية ”اقتحام السجون“ في يناير/ كانون الثاني 2011.

ومن بين المتهمين في تلك القضية، المرشد العام لجماعة الاخوان محمد بديع ونائباه محمود عزت وخيرت الشاطر والداعية الإسلامي المقيم في قطر يوسف القرضاوي وآخرون يحملون الجنسية الفلسطينية واللبنانية.

كما قضت المحكمة بإحالة أوراق 16 آخرين إلى المفتي في قضية ”التخابر مع حركة حماس وحزب الله اللبناني“.

ولم يرد اسم مرسي ضمن قائمة المحكوم عليهم بالإعدام ضمن قضية التخابر. وحددت المحكمة الثاني من يونيو/ حزيران موعدا للنطق بالحكم النهائي. ومازال بوسع المدانين الطعن في قرار المحكمة، حتى إذا أقر المفتي حكم الإعدام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com