أخبار

البرلمان العراقي يناقش سقوط الرمادي في جلسة طارئة
تاريخ النشر: 16 مايو 2015 18:02 GMT
تاريخ التحديث: 16 مايو 2015 18:02 GMT

البرلمان العراقي يناقش سقوط الرمادي في جلسة طارئة

الجبوري، أكد أن الأحداث في الأنبار تتطلب اتخاذ إجراءات سريعة لمساندة قوات الجيش والشرطة وأبناء العشائر في صد الهجمات التي تتعرض لها الرمادي والمدن الأخرى من قبل داعش الإرهابي.

+A -A
المصدر: بغداد- محمد وذاح

يعتزم مجلس النوّاب العراقي، عقد جلسة طارئة لمناقشة تطورات الأوضاع في مدينة الرمادي، غرب البلاد بعد سقوطها بيد تنظيم ”داعش“.

ودعا رئيس البرلمان، سليم الجبوري في بيان حصلت ”إرم“ على نسخة منه، لجان الأمن والدفاع وحقوق الإنسان والهجرة والمهجرين البرلمانية، إلى عقد جلسة استثنائية لبحث ومناقشة تطورات الأوضاع في الأنبار وتوفير الدعم الملائم خصوصا على مستوى الأمن ودعم وإغاثة النازحين.

وأكد الجبوري، أن ”الأحداث في الأنبار تتطلب اتخاذ إجراءات سريعة لمساندة قوات الجيش والشرطة وأبناء العشائر في صد الهجمات التي تتعرض لها مدينة الرمادي والمدن الأخرى من قبل داعش الإرهابي“، داعيا الى ”توفير الدعم اللازم للنازحين عبر التنسيق مع الوزارات المعنية“.

وطالب رئيس البرلمان العراقي، ”المجتمع الدولي بالإسراع في زيادة الدعم العسكري والإغاثي والإنساني الى العراق وخصوصا لمحافظة الأنبار“.

وسيطر ”داعش“ أمس الجمعة على المجمع الحكومي وسط الرمادي، والذي يضم مديرية شرطة محافظة الأنبار ومقر ديون محافظة الأنبار ومكتب المحافظ ومقرات إدارية أخرى، بعد انسحاب القوات الأمنية منه نتيجة شدة الاشتباكات وتفجير العربات المفخخة من قبل مقاتلي التنظيم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك