أخبار

المقاومة الشعبية تأسر 15 مسلحاً حوثياً في شبوة
تاريخ النشر: 16 مايو 2015 10:15 GMT
تاريخ التحديث: 16 مايو 2015 10:20 GMT

المقاومة الشعبية تأسر 15 مسلحاً حوثياً في شبوة

قتلى وجرحى من الحوثيين سقطوا أيضاً خلال المواجهات المسلحة التي نشبت مع المقاومة الشعبية.

+A -A

صنعاء- أفادت مصادر قبلية يمنية اليوم السبت بأسر 15 مسلحاً حوثياً حاولوا التسلل نحو منطقة المصينعة في محافظة شبوة شرقي البلاد.

وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن المقاومة الشعبية أسرت 15 مسلحاً حوثياً عقب محاولة مجموعة من المسلحين الحوثيين التسلل نحو منطقة المصينعة التابعة لمحافظة شبوة والواقعة تحت سيطرة المقاومة الشعبية المكونة من قبائل شبوة.

وأوضحت المصادر أن قتلى وجرحى من الحوثيين سقطوا أيضاً خلال المواجهات المسلحة التي نشبت بين المقاومة الشعبية والحوثيين عقب محاولة زحفهم نحو منطقة المصينعة، دون التأكد من أعدادهم.

وأكدت المصادر أن قبائل شبوة حاصرت الميلشيات الموالية لجماعة أنصار الله الحوثية و للرئيس السابق علي عبدالله صالح في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة ، مشيرين إلى أن تلك القبائل ستهاجم تلك الميلشيات في الوقت المناسب.

وأوضحت أن المقاومة الشعبية استعادت سيطرتها مساء أمس على وادي بالحارث ومركز مديرية عسيلان بعد مواجهات عنيفة مع المسلحين الحوثيين.

وتشهد محافظة شبوة مواجهات مسلحة، بعد سيطرة القوات الموالية لجماعة أنصار الله الحوثية عليها، وتعد هذه المحافظة ثالث أغنى المدن اليمنية بالنفط.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك