أخبار

مقتل عنصرين من حزب الله بكمين في القلمون
تاريخ النشر: 15 مايو 2015 20:15 GMT
تاريخ التحديث: 15 مايو 2015 20:17 GMT

مقتل عنصرين من حزب الله بكمين في القلمون

مصدر سوري معارض يقول إن القلمون تشهد "هدوءا حذرا" ما عدا القصف الصاروخي والمدفعي الذي تنفذه مدفعية حزب الله.

+A -A

دمشق- قُتل عنصران من ”حزب الله“ اللبناني وجُرح آخرون، في كمين نصبته فصائل ”جيش الفتح“ في منطقة ”جرود فليطة“ في القلمون جنوب غرب سوريا.

وأوضح زكريا الشامي، الناطق الإعلامي باسم تجمع ”واعتصموا“ المنضوي في ”جيش فتح القلمون“، أن ”عناصر من ميليشيا حزب الله حاولت -بتغطية مدفعية وصاروخية، وقصف مكثف لطائرات النظام السوري- التقدم باتجاه جرود بلدة فليطة من ناحية تلة موسى، والتي سيطر عليها الحزب قبل يومين، لكن كتائب جيش الفتح نفذت كمينا بالقوة المهاجمة خلال تقدمها، ما أسفر عن قتيلين على الأقل وعدد من الجرحى في صفوف الحزب“.

وأضاف زكريا، في تصريح صحافي، أن ”القلمون تشهد بشكل عام هدوءا حذرا، ما عدا القصف الصاروخي والمدفعي، الذي تنفذه مدفعية حزب الله لمنع تحركات المقاتلين وقطع طرق الإمداد“.

وتشهد القلمون منذ 4 أيار/ مايو الجاري، اشتباكات متقطعة بين فصائل المعارضة السورية وقوات حزب الله اللبناني المدعومة بطائرات النظام السوري، في محاولة من الطرفين لبسط السيطرة على المنطقة بشكل كامل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك