تسجيل مسرب يفضح تخطيط ميشال سماحة لتفجير لبنان

سماحة أكد أن الرئيس السوري بشار الأسد ومديرَ مكتب الأمن القومي السوري اللواء علي مملوك وحدهما يعرفان بالمخطط الذي كان يريد تنفيذه.

بيروت ـ كشف شريط فيديو مسرب، أن وزير الإعلام اللبناني السابق ميشال سماحة، كان يخطط لتنفيذ تفجيرات واغتيال شخصيات مهمة بغية اشعال الفتنة في لبنان.

وأظهر الفيديو، الذي تم تصويره بكاميرا خفية، سماحة أثناء أحد لقاءاته مع المخبر ميلاد كفوري، وهو يتحدث عن مخطط تفجير يشمل عدة شخصيات لبنانية، قائلا إن الرئيس السوري بشار الأسد  ومديرَ مكتب الأمن القومي السوري اللواء علي مملوك  وحدهما يعرفان بالمخطط الذي كان يريد تنفيذه.

وبثت القنوات اللبنانية، الفيديو الذي ظهر فيه الوزير اللبناني السابق وهو يتحدث عن تسليمه الأسلحة والمتفجرات إلى كفوري، مؤكدا له أنه يمكنه استهداف موائد الإفطار خلال شهر رمضان في محافظة عكار، وتجمعات المسلحين الموالين للجيش السوري الحر، وأيضا نوابا مناهضين للنظام السوري.

وكان القضاء اللبناني، قد أصدر الأربعاء الماضي حكما قضائيا بسجن ميشال سماحة أربع سنوات ونصف السنة بعد إدانته بتهم نقل متفجرات من سوريا إلى لبنان، وتهم أخرى.

ووجه القضاء اللبناني لوزير الاعلام السابق، تهما تتعلق بتشكيل عصابة مسلحة ووضع مخطط لاغتيال مسؤولين وسياسيين لبنانيين، ونقل أسلحة إلى لبنان بالتنسيق مع مملوك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com