العراق.. النجيفي يطالب بفوج لحماية مقدسات السنة

العراق.. النجيفي يطالب بفوج لحماية مقدسات السنة

بغداد – طالب نائب رئيس الجمهورية العراقية، أسامة النجيفي، رئيس الوزراء حيدر العبادي بتشكيل فوج من سنة أهالي منطقة الاعظمية شمالي بغداد لحماية ”مقدساتهم“، مشدداً على ضرورة ”التعاون والتآزر“ لتجاوز الاوضاع الاستثنائية، التي يتعرض لها ابناء السنة.

وأقدمت مليشيات شيعية، في ساعة متأخرة من ليلة أمس، على إحراق مباني الوقف السني وعدد من المنازل في منطقة الأعظمية ذات الأغلبية السنية شمال العاصمة بغداد، في الوقت الذي طوقت القوات الامنية والفرقة الذهبية المنطقة والقت القبض على عدد من الفاعلين.

وقال النجيفي في بيان أطلعت عليه شبكة إرم، إن ”ما حدث أمس في مدينة الأعظمية من حرق وتدمير وتكسير واعتداءات على مواطني المدينة من قبل ميليشيات طائفية استغلت مناسبة الزيارة، أمر لا يمكن السكوت“، مضيفاً أن ذلك الامر ”يكشف أن هذه الفئة الخارجة عن القانون ومقومات المواطنة تضمر الشر وسوء النية ليس لأبناء الأعظمية فحسب بل للعراق كله“.

وطالب النجيفي وهو من أبرز القياديين السنة في العراق، رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ“تشكيل فوج من أهالي الأعظمية ذات الاغلبية السنية لحماية مقدساتهم التي انتهكها هؤلاء الخارجون على القانون“، مشددا على ضرورة ”التفكير جديا بابعاد خط سير الزائرين الشيعة في المناسبات الدينية عن مدينة الأعظمية كي نمنع أن يستغل ذلك بأعمال لا تمت إلى جوهر الزيارة بصلة“.

واتهم النجيفي ”مليشيات طائفية بالقيام دون وازع من خلق أو ضمير بحرق مبنى استثمار الوقف السني والبيوت القريبة وكسرت سيارات المواطنين واعتدت عليهم وأطلقت شعارات طائفية وتجاوزت على مذهب يتبعه مئات الملايين من المسلمين“، مشيرا الى أنها ”حاولت اقتحام جامع الإمام الأعظم لولا تدخل القوات التي ارسلها رئيس مجلس الوزراء“.

وأشار إلى أنه ”تواصل مع رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي رئيس المجمع الفقهي للعلماء في محاولة لتفادي الآثار السيئة التي ترتبت على هذه الاعتداءات الجبانة ومنع تكرارها واتخاذ الاجراءات التي تحول دون ذلك“، لافتاً إلى أن ”الوضع الاستثنائي الذي يعيشه عراقنا العزيز يدعونا جميعا إلى التعاون والتآزر وليس إلى استغلال مناسبة كريمة لتنفيذ أجندات مشبوهة واعتداءات ما أنزل الله بها من سلطان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com