أخبار

مصدر: الطيران السعودي كان يراقب مواقع عسكرية يمنية قبل عاصفة الحزم
تاريخ النشر: 13 مايو 2015 18:09 GMT
تاريخ التحديث: 13 مايو 2015 18:10 GMT

مصدر: الطيران السعودي كان يراقب مواقع عسكرية يمنية قبل عاصفة الحزم

صحفي متخصص بشؤون الطيران اليمني يؤكد "أن هذه المعلومات مؤكدة بل ومرصودة لدى رادارات القوى الجوية اليمنية".

+A -A

صنعاء – قال مصدر مطلع إن الطيران الحربي السعودي كان يحلق في الاجواء اليمنية منذ ديسمبر الماضي أي قبل عملية عاصفة الحزم بقرابة اربعة اشهر.

وقال الصحفي المتخصص في شؤون الطيران اليمني، سامي نعمان: إن الطيران الحربي السعودي حلق في الاجواء اليمنية ووصل إلى عمقها منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأضاف ”أن تلك المعلومات مؤكدة بل ومرصودة لدى رادارات القوى الجوية اليمنية“.

الجدير ذكره، أن سلاح الجو اليمني في ذلك الحين كان يخضع لعملية سيطرة واضحة من قبل الحوثيين عن طريق تنصيب ضباط كبار موالين لهم.

وكانت جماعة الحوثيين حينها قد فرضت شخصا على القوات الجوية يدعى ”ابو الحسن (قاسم الحوثي)“، وأقال حينها ستة ضباط في الوية وشعب الجوية من الذين تسلموا المناصب بعد انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق علي صالح  واستبدالهم بقيادات موالية للحوثيين، بينهم الرويشان، الاكوع، الدرة، الظمين، الكبسي.

وتساءل ”نعمان“ على صفحته بموقع فيسبوك ”لماذا كانت تلك الطائرات تخرق الأجواء اليمنية، ولماذا لم يتحدثوا، ولماذا لم يمنعوا، أو يستنكروا أو يدينوا أو يطلقوا المفرقعات؟“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك