أخبار

غارة لطائرة دون طيار تقتل 3 أشخاص في المكلا
تاريخ النشر: 12 مايو 2015 7:39 GMT
تاريخ التحديث: 12 مايو 2015 7:39 GMT

غارة لطائرة دون طيار تقتل 3 أشخاص في المكلا

مصادر أمنية تقول إن القتلى يُعتقد أنهم من تنظيم "أنصار الشريعة".

+A -A

عدن – قتل ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم ”أنصار الشريعة“، جناح تنظيم القاعدة باليمن، في قصف لطائرة بدون طيار استهدفهم مساء أمس الإثنين، في محيط القصر الجمهوري بمدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت شرقي البلاد، بحسب مصادر أمنية.

ومن آن إلى آخر، تشن طائرات أمريكية بدون طيار غارات على مواقع تقول إنها لـ“أنصار الشريعة“ في اليمن ضمن تعاون بين الحكومة اليمنية والولايات المتحدة الأمريكية في إطار ما يسمى بـ“الحرب على الإرهاب“.

وقالت مصادر أمنية، فضلت عدم نشر أسمائها، لوكالة الأناضول، إن ”طائرة بدون طيار قصفت مساء أمس الإثنين 3 أشخاص يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة في محيط القصر الجمهوري بمدينة المكلا“.

وأضافت المصادر اليوم الثلاثاء أن ”العناصر الثلاثة لقوا حتفهم في الغارة.. وتناثرت أشلاؤهم في المكان نتيجة شدة القصف“.

وفي 22 أبريل/ نيسان الماضي، قصفت طائرة يعتقد أنها أمريكية عددًا من عناصر القاعدة في المكلا، الواقعة تحت سيطرة التنظيم، غير أن التنظيم، الذي يتخد القصر الجمهوري، مقراً لقيادته، بحسب مصادر محلية في المدينة، لم يعلن عن سقوط ضحايا في ذلك القصف.

وبموازاة الغارات الأمريكية، يشهد اليمن منذ 26 مارس/ آذار الماضي غارات تشنها طائرات تحالف تقوده السعودية ضد مسلحي جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي) ووحدات عسكرية موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، المتحالف مع الجماعة.

وتقول الرياض إن هذه الغارات تأتي استجابة لطلب الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، المقيم حاليا في السعودية، بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية.

بينما يرى مراقبون أن هذه التحالف يمثل حقلة جديدة في صراع بين إيران الشيعية، التي تدعم الحوثيين، والسعودية السنية، على النفوذ في المنطقة، على غرار ما يحدث في العراق وسوريا ولبنان.

وتتعالي أصوات في اليمن محذرة من احتمال توسيع تنظيم القاعدة مناطق سيطرته، مستغلا الغضب الشعبي السني من جماعة الحوثي والانقسام والتدهور الذي يعانية الجيش والشرطة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك