أخبار

المعارضة السورية تعتزم استعادة حلب بعد إدلب
تاريخ النشر: 11 مايو 2015 15:14 GMT
تاريخ التحديث: 11 مايو 2015 15:19 GMT

المعارضة السورية تعتزم استعادة حلب بعد إدلب

دي مستورا يرحب بموافقة الائتلاف السوري المعارض بالمشاركة في مشاورات جنيف التي تجري حالياً بهدف التشاور والتعرف على الرؤى.

+A -A
المصدر: دمشق - جنيف

أعلن تنظيم ”جيش الفتح“، المؤلف من 21 فصيلاً مسلحاً، عزمه تحرير مدينة حلب من سيطرة النظام فور الانتهاء من عملياته العسكرية في جسر الشغور.

وذكر بيان للغرفة المشتركة للتنظيم أن عملية تحرير إدلب سيشارك فيها 22 ألف مقاتل و300 آلية عسكرية، بينها 60 دبابة، و70 مدرعة، و170 قطعة سلاح ثقيل، و20 ألف قطعة سلاح خفيف.

ويحاصر مسلحو المعارضة المنضوون تحت لواء ”جيش الفتح“ العشرات من قيادات وعناصر قوات النظام الذين تحصنوا داخل مستشفى جسر الشغور بعد هروبهم من مدينة جسر الشغور التي سقطت بيد جيش الفتح (أبريل/نيسان) الماضي.

في سياق متصل، رحب المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، بموافقة الائتلاف السوري المعارض بالمشاركة في مشاورات جنيف التي تجري حالياً بهدف إجراء المشاورات والتعرف على الرؤى وتصورات الأطراف السورية والدولية.

وكان رئيس الائتلاف السوري المعارض، خالد خوجة، قد كشف، الاثنين، عن عزم الائتلاف المشاركة في مشاورات جنيف، دون تحديد توقيت اللقاءات، فيما كان الأمين العام للائتلاف يحيى مكتبي، قد نفى في وقت سابق موافقة الهيئة العامة للائتلاف بالمشاركة في المشاورات في تصريح للأناضول، دون أن يصدر بيان رسمي من الائتلاف بذلك.

وفي ذات الإطار، من المقرر أن يلتقي دي ميستورا، الثلاثاء، مدير عام الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية التركية جان ديزدار، الذي سيشارك في مشاورات جنيف أيضاً.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك