أخبار

مسؤول عراقي: فتح الحدود مع سوريا ساهم التقدم المستمر لداعش
تاريخ النشر: 11 مايو 2015 7:44 GMT
تاريخ التحديث: 11 مايو 2015 8:01 GMT

مسؤول عراقي: فتح الحدود مع سوريا ساهم التقدم المستمر لداعش

كرحوت، أكد أنه على القيادات العسكرية والسياسية أن تعلم أن وضع الرمادي لن يتغير للأفضل، ما لم يتم ضبط الحدود مع سورية بغية قطع الإمدادات على المتطرفين.

+A -A

الأنبار – أعلن رئيس مجلس محافظة الأنبار العراقية صباح كرحوت اليوم الاثنين، دخول المئات من مسلحي تنظيم داعش إلى المحافظة عبر الحدود مع سوريا، وذلك في وقت تتوالى فيه تحذيرات مسؤولي محافظة الأنبار من خطورة الإبقاء على الحدود العراقية السورية مفتوحة أمام عناصر التنظيم. 

ونقلت صحيفة ”الشرق الأوسط“ اللندنية عن كرحوت قوله، إن ”هناك تدفقا كبيرا لأرتال من المركبات تابعة لمسلحي تنظيم داعش دخلت إلى مدينة القائم عبر الحدود مع سورية التي يسيطر عليها مسلحو التنظيم منذ تسعة أشهر“، موضحا أن ”هذه التعزيزات العسكرية الكبيرة من مختلف الأسلحة المتقدمة والأعتدة الثقيلة التي تصل بشكل يومي من سورية إلى تنظيم داعش جعلته في تقدم مستمر في جميع مناطق الأنبار، وبالأخص مدينة الرمادي ، والوضع الأمني للمدينة يتدهور بشكل مخيف يوميا“.

وقال كرحوت، إن ”على القيادات العسكرية والسياسية أن تعلم أن وضع الرمادي لن يتغير للأفضل، ما لم يتم ضبط الحدود مع سورية بغية قطع الإمدادات على المتطرفين“، منتقدا ”أداء طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، لأن الحدود مع سوريا مفتوحة لمن هب ودب دون أي تدخل للتحالف الدولي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك