أخبار

كردستان العراق تمنع تداول كتب تدعو للتطرف
تاريخ النشر: 09 مايو 2015 13:13 GMT
تاريخ التحديث: 09 مايو 2015 13:14 GMT

كردستان العراق تمنع تداول كتب تدعو للتطرف

الكتب المحظورة في الأقليم، تعود لعشرات المؤلفين القدامى والمعاصرين التي تحرض على التطرف، من بينهم الألباني وابن تيمية.

+A -A
المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

قررت وزارة الأوقاف في حكومة إقليم كردستان شمال العراق اليوم السبت، منع تداول الكتب الداعية إلى التطرف، مؤكدة أن الهدف من ذلك هو حماية الشباب من التأثر بالفكر المتطرف.

وأشار المتحدث باسم الوزارة مريوان النقشبندي في مقابلة تلفزيونية، إلى أن هذه ”الكتب تعود لعشرات المؤلفين بينهم الألباني وابن تيمية“، مبينا أن ”هذه الكتب تعود لعشرات المؤلفين القدامى والمعاصرين التي تحرض على التطرف“.

وقال النقشبندي، إن ”الغرض من منعها هو لحماية الشباب من التأثر بالفكر المتطرف من خلال الأفكار التي تبث في تلك الكتب“، مشيرا إلى أن ”الكتب تعود لعشرات المؤلفين بينهم، محمد بن صالح العتيمين وعبد العزيز بن باز ومحمد ناصر الألباني وصالح بن فوزان وابن تيمية“.

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، أكد في (10 كانون الأول 2013 )، أن أوضاع حقوق الإنسان في العراق تراجعت، مشيرا إلى أن ”العنف والتطرف والتعصب الطائفي والفساد يشكلون تهديدا كبيرا على الحقوق والكرامة الإنسانية للعراقيين“.

يذكر أن العراق يشهد موجة عنف، منذ سنوات، تصاعدت وتيرتها منذ مطلع العام الجاري 2013، حيث تشهد العديد من المدن العراقية انفجار العديد من السيارات المفخخة والعبوات الناسفة، إضافة الى استهداف التجمعات المدنية بالأحزمة الناسفة، تسفر عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك