أخبار

مقتل 18 شرطياً وسجيناً في هروب جماعي من سجن عراقي
تاريخ النشر: 09 مايو 2015 8:21 GMT
تاريخ التحديث: 09 مايو 2015 8:33 GMT

مقتل 18 شرطياً وسجيناً في هروب جماعي من سجن عراقي

بدأ السجناء في العراك مما جذب انتباه حراس الشرطة الذين تحركوا لفض الاشتباك، فهاجمهم السجناء واستولوا على أسلحتهم.

+A -A

بغداد – كشف مسؤول أمني في الشرطة العراقية، السبت، عن مقتل عشرة رجال شرطة وثمانية سجناء، الجمعة، أثناء فرار عشرات السجناء من سجن يحتجز فيه 300 شخص متهمين بارتكاب أعمال إرهابية.

وقال سيد صادق الحسيني رئيس اللجنة الأمنية في محافظة ديالى، إنه لم يتضح إن كان هناك أي سجناء خطيرين في هذا السجن، أو أنهم قد فروا من المنشأة الواقعة في بلدة الخالص على بعد نحو 80 كيلومتراً إلى الشمال الشرقي من العاصمة العراقية بغداد، وفقاً لرويترز.

وقال مصدر في الشرطة العراقية: ”بدأ السجناء في العراك مما جذب انتباه حراس الشرطة الذين تحركوا لفض الاشتباك، فهاجمهم السجناء واستولوا على أسلحتهم وبدأوا أعمال شغب فيما تمكنوا أيضاً من السيطرة على مخزن الأسلحة في السجن“.

وتواجه الحكومة العراقية تحديات أمنية متعددة منها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية الذين سيطروا على أجزاء كبيرة من شمال وغرب البلاد إلى جانب انتشار العنف الطائفي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك