العالم العربي

دبلوماسيون يستبعدون الموافقة الأممية على تدخل بري باليمن
تاريخ النشر: 07 مايو 2015 5:37 GMT
تاريخ التحديث: 07 مايو 2015 5:37 GMT

دبلوماسيون يستبعدون الموافقة الأممية على تدخل بري باليمن

السفير اليمني لدى الأمم المتحدة يبعث رسالة رسمية إلى مجلس الأمن مناشداً فيها المجتمع الدولي الإسراع بالتدخل البري ضد جماعة الحوثي.

+A -A

نيويورك – استبعدت مصادر دبلوماسية بالأمم المتحدة أن يستجيب مجلس الأمن الدولي للرسالة التي بعثها مندوب اليمن الدائم لدى المنظمة الدولية السفير خالد اليماني إلى رئيسة المجلس، الأربعاء، مناشداً فيها المجتمع الدولي الإسراع بالتدخل البري في بلاده ضد جماعة الحوثي.

واعتبرت المصادر رسالة السفير اليمني إلى أعضاء مجلس الأمن، بمثابة ”تشكيك في جدوى المهمة“ التي بدأها منذ يومين فقط المبعوث الجديد إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بهدف وقف إطلاق النار، والتوصل إلى حل سلمي للأزمة.

وقالت المصادر، التي رفضت الإفصاح عن اسمها، إن موافقة المجلس على التدخل البري في اليمن، تتطلب صدور قرار، غير مطروح على طاولة المجلس حاليا، وأن يحصل القرار على تأييد 9 أعضاء على الأقل من أعضاء المجلس البالغ عددهم 15 عضوا، بشرط ألا تعترض عليه أي من الدول الخمسة دائمة العضوية في المجلس (الولايات المتحدة ألأمريكية وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين).

وتوقعت المصادر أن تستخدم روسيا والصين حق النقض للحيلولة دون صدور مثل هذا القرار.

وأشارت إلى أن المرة الأخيرة التي اجتمع فيها مجلس الأمن بشأن اليمن، كانت في الأول من الشهر الجاري، بدعوة من روسيا، حيث أخفق أعضاء المجلس في الاتفاق على مشروع بيان، وليس قرار ملزم، حول الأوضاع الإنسانية المتردية، وضرورة التزام طرفي الصراع (جماعة الحوثي وقوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية) بهدنة إنسانية للسماح بدخول مواد الإغاثة والوقود.

وكان السفير اليمني لدى الأمم المتحدة خالد اليماني قد بعث، أمس الأربعاء، رسالة رسمية إلى رئيسة مجلس الأمن السفيرة ريموندا مورموكايتي، مندوبة ليتوانيا الدائمة لدي الأمم المتحدة، والتي تتولى بلادها الرئاسة الدورية لأعمال المجلس لشهر مايو/ أيار الجاري، ناشد فيها المجتمع الدولي الإسراع بالتدخل البري ضد جماعة الحوثي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك