أخبار

أفغانستان.. فرار الآلاف من معركة متوقعة بين طالبان والجيش
تاريخ النشر: 06 مايو 2015 18:07 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2015 19:03 GMT

أفغانستان.. فرار الآلاف من معركة متوقعة بين طالبان والجيش

المتحدث باسم شرطة قندوز يقول إن حركة طالبان تريد استخدام الأهالي كدروع بشرية.

+A -A

كابول- فرت نحو عشرة آلاف أسرة أفغانية من منازلها قبل معركة متوقعة بين حركة طالبان وقوات حكومية على الأطراف الجنوبية لمدينة قندوز، حسب ما أفاد مسؤولون محليون الأربعاء.

وقال المتحدث باسم شرطة قندوز، سيد سروار حسيني، إن ”القوات الحكومية ستشن قريبا هجوما كبيرا لطرد طالبان من منطقة جول تيبا على المشارف الجنوبية للمدينة“، موضحا أن ”الجيش والشرطة تأخرا في الهجوم لإعطاء المدنيين وقتا لإخلاء المنطقة“.

وأضاف حسيني، في تصريح صحافي، ”طالبان تريد استخدام الأسر الموجودة في القرى المحيطة كدروع بشرية لذلك هرب سكان القرى إلى الأجزاء الوسطى للمدينة“.

وتدور مواجهة بين قوات الأمن الأفغانية ومقاتلي طالبان على مشارف قندوز منذ أن شن المتشددون هجوما على المدينة في أواخر الشهر الماضي.

وهجوم طالبان على قندوز -التي تبعد نحو 500 كيلو متر شمال كابول- هو أخطر تهديد لعاصمة الإقليم منذ أعوام، رغم أن القوات الحكومية تصر على أن المدينة لن تسقط في أيدي المسلحين.

من جانبه، ذكر رئيس إدارة اللاجئين في قندوز، عبد السلام هاشمي، أن ”أكثر من عشرة آلاف أسرة طلبوا رسميا مساعدات كلاجئين نتيجة للقتال“، مشيرا إلى أن فرق المسح تعمل للتحقق من عدد الأسر التي تحتاج إلى مساعدات“.

وقال المتحدث وحيد الله أميني إن ”برنامج الأغذية العالمي تحقق من أن 300 أسرة تحتاج إلى مساعدات وتقوم بدراسة حالات أسر أخرى“.

وأضاف أميني أن الوكالة التابعة للأمم المتحدة ”تعد عبوات طوارئ من الطحين والبقول وزيت الطهو والبسكويت عالي الطاقة“، مشيرا إلى أن ”توزيع الغذاء في مدينة قندوز سيبدأ السبت المقبل“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك