أخبار

نائب لبناني لـ"إرم": حزب الله عاجز عن خوض معركة القلمون
تاريخ النشر: 05 مايو 2015 20:23 GMT
تاريخ التحديث: 05 مايو 2015 20:23 GMT

نائب لبناني لـ"إرم": حزب الله عاجز عن خوض معركة القلمون

عضو كتلة "تيار المستقبل" النائب معين المرعبي يخشى أن يعوض حزب الله خسارته في سوريا باعتداءات مفتعلة ضد اللبنانيين.

+A -A
المصدر: بيروت – جاد نعمة

شبّه عضو كتلة ”تيار المستقبل“ النائب اللبناني معين المرعبي ”التطبيل الاعلامي الصادر عن وسائل اعلام حزب الله بخصوص معركة القلمون بالتطبيل الذي رافق صفقة إزالة ترسانة النظام السوري الكيميائية، فرغم كل ما قيل لم يحصل أي شيء“.

وينشغل لبنان اليوم بتطورات المعارك في القلمون السورية الملاصقة للحدود مع لبنان، خصوصاً ما يجري في الجرود السورية من اشتباكات وعمليات كر وفر بين قوات المعارضة السورية من جهة و“حزب الله“ وقوات النظام السوري من جهة أخرى. ويتخوف لبنانيون من تأثير تطور المعركة على لبنان، محملين ”حزب الله“ المسؤولية.

ورأى المرعبي في حديث لشبكة ”إرم“ الاخبارية أن ”حزب الله لن يستطيع، ولا حتى في أحلامه، أن يقوم بمعركة القلمون، معيداً ”سبب التضخيم الاعلامي إلى أن حزب الله أصبح ملزماً بالمواقف والتحضيرات الكلامية، كالحديث عن ذوبان الثلج وغيرها، واليوم ذاب الثلج وبان المرج، فليتفضلوا“.

وأضاف: ”نشهد اليوم الكثير من التبريرات والأعذار لعدم القيام بالمعركة، مرة بسبب العسكريين المخطوفين كي لا يتم التعرض لهم بسوء ومرة ثانية حفاظاً على هيبة الدولة“.

وبالنسبة إلى المرعبي فهو ينتظر ”اللحظة التي سيعلن فيها حزب الله خروجه من سوريا مكسورا، أما متى موعد ذلك؟ فهذا يرتبط بالقوى الاقليمية والدولية ونسبة دعمها للمعارضة بالاسلحة النوعية، إذ لاحظنا أنه خلال فترة وجيزة وعبر دعم بسيط استطاعت المعارضة ان تحقق انجازات نوعية“.

وردا على سؤال حول مخاوف من المسلحين في جرود القلمون، يجيب المرعبي ”خوفي من حزب الله الذي ينشر أسلحة في مناطق القلمون، وتتوارد معلومات عن حشود لآليات مدرعة له في الهرمل، فالخوف من حزب الله أن يعوض عن فشله الذريع في سوريا، باختراع أمر ما ليقوم باعتداءات على الشعب اللبناني“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك