أخبار

انتهاكات الحوثيين ترفع وتيرة النزوح من عدن
تاريخ النشر: 05 مايو 2015 7:33 GMT
تاريخ التحديث: 24 أبريل 2020 5:40 GMT

انتهاكات الحوثيين ترفع وتيرة النزوح من عدن

مئات الأسر تنزح عن منطقة التواهي بـ"قوارب الصيد" إلى منطقة البريقا الخاضعة لسيطرة الحكومة.

+A -A

عدن – أثارت سيطرة المليشيات الحوثية وعلي عبدالله صالح على جبل يطل على إحدى المناطق في مدينة عدن هلع السكان، الذين فروا إلى منطقة أكثر أمنا، الثلاثاء.

وقالت مصادر إن ”مئات الأسر“ نزحوا عن منطقة التواهي بـ“قوارب الصيد“ إلى منطقة البريقا الخاضعة لسيطرة الحكومة.

وسيطرت الميليشيات الحوثية على جبل حجيف المشرف على التواهي، وذلك بعد أكثر من 3 أسابيع على فرضهم حصارا على المنطقة.

وكانت ميليشيات الحوثي والرئيس السابق علي عبد الله صالح قد منعت طيلة الأيام الماضية دخول المساعدات الإنسانية إلى المنطقة، في محاولة لتضييق الخناق على أهالي التواهي.

ولجأ المسلحون المتمردون مرارا إلى استهداف المدنيين بالقصف والتجويع، ردا على خسائرهم من جراء ضربات التحالف العربي ومقاومة اللجان الشعبية.

والثلاثاء، اندلعت النيران في أحد المنازل بحي الجمهوري بتعز، بعد قصفه من قبل الحوثيين وقوات صالح، إثر تجدد المواجهات مع مقاتلي المقاومة الشعبية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك