إطلاق حملة ضد العنف العنصري بالجامعات السودانية – إرم نيوز‬‎

إطلاق حملة ضد العنف العنصري بالجامعات السودانية

إطلاق حملة ضد العنف العنصري بالجامعات السودانية

المصدر: الخرطوم ـ ناجي موسى

دشن نشطاء وديمقراطيون من شمال السودان، حملة للتضامن مع طلاب من إقليم دارفور، سموها ”حملة في وجه العنف الإجرامي العنصري ضد أبناء دارفور في الجامعات والمعاهد السودانية“.

وشهدت الأسابيع الأخيرة الماضية، مواجهات حادة بين طلاب من إقليم دارفور وبعض منسوبي حزب المؤتمر الحاكم، خلال ندوة سياسية في جامعة شرق النيل، راح ضحيتها أحد الطلاب وسقط العديد من الجرحى خلال أعمال العنف الطلابي.

وبالتزامن مع توتر الأوضاع الأمنية في جامعتي شرق النيل والخرطوم، دشن طلاب من مناصري حزب المؤتمر الحاكم، حملة على وسائل التواصل الإجتماعي تحت ”هاش تاغ“ (أنا دارفوري).

ووجدت الحملة تجاوباً واسعاً وانضم إليها الكثير من الصحفيين والكتاب والنشطاء السياسيين، حيث كتب الاعلامي البارز، خالد عويس: ”أنا دارفوري؛ الحملة ضد طلاب وطالبات دارفور لم تبدأ منذ أسبوع أو شهر، هى حملة منظمة منذ سنوات ترمى الى تجفيف المركز وجامعاته منهم ومنهن بوسائل الارهاب، وحملهم وحملهن على الأوبة الى دارفور أو انتهاج العنف المضاد من أجل تكريس واقع اجتماعي جديد قائم على المفاضلة العرقية العنيفة“.

وأضاف عويس، أن ”ما يحدث خطير للغاية، ويحتاج وعياً كبيراً للتعامل معه من أجل تجاوز أكثر مراحل تاريخنا قتامة، والفيصل هنا هو التلاحم الوطنى القادر على رد عنف السلطة وأذيالها بوسائل غير عنيفة وتصعيد النضال السلمي والاعلاء من شأن الوطن والوطنية“.

وفي السياق نفسه، حذر الكاتب الصحفي أبوبكر جيكوني، من ”منع طلاب دارفور من حقهم المشروع في العمل السياسي، بحجة الانتماء الى حركات مسلحة“، مشيراً إلى أنه صدر قرار بالمنع فمن الأولى ”أن يشمل ذات القرار طلاب المؤتمر الوطني؛ كونه حزب مسلح، بل يذهب طلابه للقتال فى الجبهات ويعودون للجامعات“.

الحزب الحاكم ينفي

وانطلقت دعوات منسوبة لمناصري الحزب الحاكم في شكل بيانات تحريضية، على مواقع التواصل الإجتماعي، تدعو إلى طرد طلاب دارفور من الجامعات والمعاهد السودنية، وإخراجهم عنوةً من الداخليات والتهديد بحرقهم أحياء.

من جهته نفى الأمين السياسي لطلاب المؤتمر الوطني، بمحلية الخرطوم بحري، هباني الهادي، صدور أي بيان من حزب يهدد فيه بطرد طلاب دارفور من داخليات الجامعات، ويهدد باستخدام العنف ضد اي حزب حال تكسيره للقرار وطرد طلاب دارفور من الداخليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com