الجهاد تتهم السلطة الفلسطينية بملاحقة عناصرها

الجهاد تتهم السلطة الفلسطينية بملاحقة عناصرها

عزة ـ اتهمت حركة الجهاد الإسلامي اليوم السبت، الأجهزة الأمنية الفلسطينية باعتقال وملاحقة عناصرها في الضفة الغربية.

وقال بيان صادر عن الحركة في قطاع غزة، إن ”أجهزة أمن السلطة الفلسطينية تُصعّد من ملاحقة واعتقال عناصر وكوادر الحركة في الضفة الغربية، ومعظمهم من الأسرى المحرّرين“، ولم تحدد الحركة عدد المعتقلين.

وأضاف البيان، أن الجهاد الإسلامي تنظر بخطورة بالغة لحملات السلطة الأمنية التي وصفتها بأنها ”غير وطنية“ و“لا مسؤولة“، مؤكدة أن ”تلك الاعتقالات تكرس واقع الانقسام وتعمّقه، خاصة وأنها تركزت على شريحة الأسرى المحررين، الذين دفعوا من أعمارهم ضريبةً للتحرير والاستقلال“، وفق البيان.

وتتهم حركتا حماس والجهاد الإسلامي، من حين لآخر الأمن الفلسطيني باعتقال عناصرهم ومؤيديهم بالضفة على خلفية الانتماء السياسي، بينما تنفي الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية استدعاء أو اعتقال أي مواطن على خلفية سياسية، مرددة أنها تلقي القبض فقط على ”كل من يخالف القانون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com