أخبار

داعش يعيد افتتاح أفخم فنادق الموصل العراقية
تاريخ النشر: 02 مايو 2015 13:35 GMT
تاريخ التحديث: 02 مايو 2015 14:28 GMT

داعش يعيد افتتاح أفخم فنادق الموصل العراقية

مصدر يوضح أن التنظيم أعاد افتتاح الفندق بعد تغيير اسمه إلى فندق "الوارثين"، وإجراء أعمال الصيانة اللازمة لاستقبال النزلاء.

+A -A

الموصل ـ أعاد تنظيم ”داعش“ افتتاح أفخم فنادق مدينة الموصل أبرز معاقل التنظيم في العراق، بعد إغلاق دام أكثر من 10 أشهر، في الوقت الذي واصلت طائرات التحالف الدولي قصفها الجوي على مواقع التنظيم بمناطق متفرقة من محافظة نينوى (شمال) ومركزها الموصل.
وقال موظف في فندق (Nineveh Oberoi) أو نينوى الدولي، الذي أعاد ”داعش“ افتتاحه، أمس الجمعة، إن التنظيم دعا قبل عدة أيام سكان الموصل لحضور حفل افتتاح الفندق الذي هو ملكية خاصة ويحمل تصنيف 5 نجوم وكان أفخم فنادق الموصل إلى جانب كونه من أحد أفخم الفنادق في البلاد.

وأوضح أن التنظيم أعاد افتتاح الفندق بعد تغيير اسمه إلى فندق ”الوارثين“، وإجراء أعمال الصيانة اللازمة لاستقبال النزلاء.

وأضاف أن ”داعش“ نظم حفل إعادة الافتتاح، أمس الجمعة، وتوافد العشرات من الرجال من سكان الموصل برفقة عائلاتهم للمشاركة فيه، فيما قام الأطفال باللعب في النوافير والمسابح في حدائق الفندق، حسب صور الحفل التي نشرها مؤيدون للتنظيم على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أن عناصر وقياديين في التنظيم شاركوا في الحفل واطلعوا على أرجاء ومرافق الفندق.

ولم يقدم الموظف تفاصيل أكثر حول النزلاء الذين من المرتقب أن يستقبلهم الفندق، أو أجور الإقامة فيه أو عدد الأسرة أو العمال وغيرها من التفاصيل.

وافتتح فندق نينوى الدولي في عام 1986 ويتكون من 11 طابقاً، وتعرض لأعمال سلب ونهب في ظل الفوضى الأمنية التي شهدتها البلاد عقب الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003، واتخذته القوات الامريكية مقراً لها بشكل مؤقت، قبل أن يعاد استثماره في استقبال النزلاء حتى سيطرة تنظيم ”داعش“ على الموصل في 10 يونيو/حزيران الماضي وإغلاقه قبل إعادة افتتاحه أمس الجمعة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك