مفاوضات أمريكية قطرية بشأن قياديي طالبان في الدوحة – إرم نيوز‬‎

مفاوضات أمريكية قطرية بشأن قياديي طالبان في الدوحة

مفاوضات أمريكية قطرية بشأن قياديي طالبان في الدوحة

الدوحة ـ بدأ مسؤولون أمريكيون وقطريون محادثات بشأن تمديد الضمانات الأمنية، لخمسة قياديين سابقين في طالبان أفغانستان، أُفرج عنهم من معتقل غوانتانامو، مقابل إطلاق سراح الجندي الأميركي باو بيرغدال.

 ويمكن أن تسفر المحادثات عن تمديد بعض جوانب الاتفاق، الذي تلتزم فيه قطر بإبقاء الخمسة تحت المراقبة ومنعهم من المغادرة.

وقالت مصادر مطلعة على المحادثات، إنها ”يمكن أن تتمخض عن نقل القياديين الخمسة إلى بلد آخر عندما تنتهي مدة الاتفاق في نهاية ايار/مايو“.

 وقدم المسؤولون الأمريكيون المشاركون في المحادثات الجارية في العاصمة القطرية الدوحة، عددًا من الخيارات بشأن وضع القياديين الخمسة كبار السن، الذين يعيشون مع عائلاتهم في مجمع خاص كضيوف على قطر.

 ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصادر قطرية وصفتها بالمطلعة، أن المسؤولين في الدوحة منفتحون نظريًا على تمديد الاتفاق مع بعض التعديلات، ولكنهم كانوا ينتظرون للاستماع إلى ما يقترحه نظراؤهم الأمريكيون.

 ويبقى غير معروف ما إذا كانت قطر ستوافق على تمديد العمل بالقيود المفروضة على حركة سجناء غوانتانامو السابقين الخمسة أو حتى تشديدها.

 ويقول مسؤولون في إدارة أوباما إن القياديين الخمسة لم يعودوا يشكلون خطراً يُذكر بعد سنوات من العزلة في معتقل غوانتانامو ذي الحراسات الشديدة.  وكان نقلهم إلى قطر أثار احتجاجات في الكونغرس لأسباب منها إمكانية عودتهم إلى النشاط العسكري في أفغانستان.

 وأثار اقتراب الاتفاق مع قطر من نهايته احتجاجات جديدة بين بعض أعضاء الكونغرس. وقال رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب ماك ثورنبيري من الحزب الجمهوري ”إن هؤلاء إرهابيون خطيرون يجب ألا يُسمح لهم بالعودة إلى أفغانستان“.

 وكانت إدارة أوباما نقلت الخمسة إلى قطر في ايار/مايو 2014 مقابل الإفراج عن الجندي بيرغدال، الذي احتجزته طالبان وحلفاؤها في باكستان لمدة خمس سنوات تقريباً.

وبموجب الاتفاق الموقع مع قطر، تخضع الاتصالات الهاتفية والالكترونية التي يجريها القياديون الخمسة للمراقبة ويُمنعون من جمع التبرعات أو التحريض على التطرف.

ومن بين سجناء غوانتانامو الخمسة السابقين محمد فضل الذي كان مسؤولاً عسكريًا كبيرًا في طالبان، وخير الله سعيد والي خيرخوا وزير الداخلية السابق في حكومة طالبان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com