قتلى وتعزيزات عسكرية للحوثيين خلال هدنة عدن – إرم نيوز‬‎

قتلى وتعزيزات عسكرية للحوثيين خلال هدنة عدن

قتلى وتعزيزات عسكرية للحوثيين خلال هدنة عدن

عدن – أفادت مصادر صحفية يمنية، اليوم الجمعة، عن مقتل 8 من مقاتلي المقاومة الشعبية، و13 مدنيا خلال مدة الهدنة التي أعلنتها المقاومة الشعبية لمدة ساعتين في محافظة عدن جنوبي اليمن.

وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن القوات الموالية لجماعة أنصار الله الحوثية لم تلتزم بتلك الهدنة التي أعلنتها المقاومة الشعبية من الساعة الثامنة حتى العاشرة صباح اليوم، وذلك بطلب من الصليب الأحمر.

وأشارت إلى أن القناصة التابعة لقوات الحوثي، أطلقت الرصاص الحي على المدنيين والمقاومة خلال عمليات النزوح، وانتشال الجثث المنتشرة على الأرض من الجبهات القتالية في كلا من خورمكسر، و دار سعد والمعلا، ما أسفر عن مقتل 21 شخصا من بينهم 13 مدنيا.

واضافت ”أطلقوا الرصاص الحي على المدنيين على الرغم من انهم خرجوا من منازلهم وهم رافعين الرايات البيضاء“.

ونتيجة لذلك، لم تستطع عدد من الأسر من النزوح حيث لا تزال عالقة في تلك المناطق، كما لا تزال بعض الجثث لمدنيين من بينهم نساء وأطفال منتشرة تحت أنقاض المباني لليوم الثالث على التوالي.

وبحسب المصادر، فقد تم انتشال ثلاث جثث إحداهم لامرأة. وأشارت إلى أن الغذاء أوشك على النفاد من الأسر العالقة والتي لم تعد تملك سوى الأرز في جميع وجباتها اليومية.

وأكدت المصادر، أن قوات الحوثي استغلت ساعات الهدنة حيث أدخلت تعزيزات عسكرية تابعة لها إلى منطقة المطار.

ويقع جزء من مطار عدن تحت سيطرة المقاومة الشعبية، بينما الجزء الاخر منه يقع بيد الحوثيين.

وتشهد مدينة عدن ضراوة في القتال منذ الأربعاء، حيث يتبادل المقاتلون الحوثيون المتحالفون مع إيران وأفراد ميليشيا محلية القصف بالدبابات وقذائف المورتر في حي خور مكسر قرب المطار، وقصفت طائرات حربية تابعة للتحالف العربي الذي تقوده السعودية مواقع للحوثيين.

هذا وقالت مصادر محلية لـ(د.ب.أ)، إن الاشتباكات العنيفة تجددت في المعلا وخور مكسر ودار سعد، وأن قوات الحوثي لا تزال تقصف المنازل بشكل عشوائي.

وكانت المقاومة الشعبية قد أطلقت هدنة إنسانية، يتم من خلالها إيقاف إطلاق النار من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة العاشرة صباحا من نفس اليوم، وذلك للسماح بنزوح الأسر المنكوبة من تلك المناطق.

.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com