هنية: الرياض تبذل جهودا لتطبيق المصالحة الفلسطينية – إرم نيوز‬‎

هنية: الرياض تبذل جهودا لتطبيق المصالحة الفلسطينية

هنية: الرياض تبذل جهودا لتطبيق المصالحة الفلسطينية

غزة- كشف نائب رئيس المكتب السياسي لحركة ”حماس“، إسماعيل هنية، للمرة الأولى، عن مساعٍ تبذلها السعودية للتوصل إلى اتفاق جديد لتطبيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام بين حركتي ”فتح“ و“حماس“.

وقال هنية، الجمعة، خلال خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها في مسجد ”طيبة“ في الحي السعودي في مدينة رفح، جنوب قطاع غزة: ”نرحب بتجديد دور المملكة العربية السعودية لتطبيق المصالحة، ونحن ملتزمون بما وقعنا عليه، قولا وعملا، والسعودية كان لها دور كبير في تحقيق المصالحة وتطبيق اتفاق مكة“.

وأكد أن حركته جاهزة لاستئناف المباحثات حول ملف المصالحة.

وجرى التوصل إلى ”اتفاق مكة“، بين حركتي فتح وحماس، برعاية العاهل السعودي الراحل، الملك عبد الله بن عبد العزيز، في 8 شباط/ فبراير 2007، وأسفر عن تشكيل حكومة وحدة وطنية، لكنه سرعان ما انهار بعد عدة شهور إثر عودة الاشتباكات المسلحة التي انتهت بسيطرة حركة ”حماس“ على القطاع.

وبحث الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر، خلال لقاء جمعه بنائب رئيس الوزراء الفلسطيني زياد أبو عمرو، الخميس 30 نيسان/ أبريل الماضي، في رام الله وسط الضفة الغربية، سبل تطبيق المصالحة، وإنهاء الخلافات بين حركتي فتح وحماس، حسب وسائل إعلام محلية.

وكان مصدر فلسطيني مطلع قال في وقت سابق، إن كارتر ”يبذل مساعي وساطة بين حركتي فتح وحماس، بمساندة السعودية، في ظل استعداد الأخيرة إلى الوساطة للتوصل إلى اتفاق مكة 2“.

وجدد هنية، خلال خطبته، اتهامه للسلطة الفلسطينية، وحكومة الوفاق بـ“تعطيل المصالحة، والتنصل من مسؤولياتها تجاه قطاع غزة“.

ولا تزال المصالحة الفلسطينية متعثرة، رغم مرور عام كامل، على التوصل لاتفاق ”الشاطئ“، بين ”فتح“ و“حماس“ الذي وُقع في 23 نيسان/ أبريل 2014، في منزل هنية، في مخيم الشاطئ، غرب مدينة غزة، وسط تبادل الاتهامات المستمر من قبل الحركتين بشأن تعطيل تنفيذ بنوده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com