الكويت تعتقل معارضا بسبب ”تغريدة الضغوطات الإيرانية“ – إرم نيوز‬‎

الكويت تعتقل معارضا بسبب ”تغريدة الضغوطات الإيرانية“

الكويت تعتقل معارضا بسبب ”تغريدة الضغوطات الإيرانية“

الكويت ـ أمرت النيابة العامة الكويتية، اليوم الجمعة، باحتجاز النائب المعارض السابق وليد الطبطبائي إلى الأحد المقبل، بنهمة ”إشاعة أخبار كاذبة والمساس بمقام ولاية العهد“، بحسب مصادر قضائبة.

وقالت المصادر إن ”أجهزة الأمن أوقفت الطبطبائي، بسبب تغريدة اتهم فيها إيران بالتدخل سياسيا في الكويت، وزعم فيها وجود ضغوطات إيرانية لتنحية ولي عهد الكويت“.

وكتب الطبطبائي، الأربعاء 29 نيسان/ أبريل الجاري، ”تغريدة“ على حسابه في ”تويتر“ قال فيها: ”إغراءات وضغوطات إيرانية على الكويت لتنحية ولي العهد الشيخ نواف، والدفع محله بشخص له علاقات قوية مع إيران.. نتمنى أن تفشل هذه المحاولات الخبيثة“، دون تسمية هذا الشخص.

وجاءت تغريدة الطبطبائي بالتزامن مع صدور أوامر ملكية سعودية بإعفاء ولي العهد السعودي الأمير مقرن بن عبد العزيز، وتعيين الأمير محمد بن نايف مكانه، والأمير محمد بن سلمان وليا لولي العهد خلفا لمحمد بن نايف.

وعرف الطبطبائي بمواقفه الداعمة للمعارضة السورية، ومساندته لها، وزيارته للمواقع المتواجدة فيها في سوريا، ونشر صور له مع أسلحة وصواريخ تستخدمها قوات المعارضة في مواقع القتال مع قوات النظام السوري.

والطبطبائي عمل أستاذا للتفسير في جامعة الكويت في الفترة ما بين 1992 ـ 1996، وشغل منصب عضو ونائب في مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي منذ عام 1996، وحافظ على عضويته حتى 2012، ليقاطع الانتخابات اعتراضا على مرسوم ”الصوت الواحد“ الذي قلص بموجبه أمير الكويت الأصوات التي يحق للمقترع الإدلاء بها من أربعة أصوات إلى صوت واحد، وأقرت المحكمة الدستورية لاحقا دستوريته في حكم لها.

وعاد الطبطبائي -الذي ينتمي إلى التيار الإسلامي السلفي- بعد ذلك للتدريس في جامعة الكويت، وكان مع المعارضين بشدة لحقوق المرأة بالحصول على التصويت ودخول مجلس الأمة (البرلمان)، إلا أنه عدل عن رأيه بعد أن جرى إقرار حقوق المرأة السياسية في الكويت عام 2005.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com