المعارضة تقاتل الجيش السوري قرب معقل الأسد – إرم نيوز‬‎

المعارضة تقاتل الجيش السوري قرب معقل الأسد

المعارضة تقاتل الجيش السوري قرب معقل الأسد

عمان – يخوض مسلحون  إسلاميون قتالا عنيفا ضد قوات الجيش السوري في محافظة اللاذقية بشمال غرب البلاد في مناطق قريبة من مسقط رأسد عائلة الرئيس بشار الأسد.

وترددت أنباء مساء الخميس أن كتائب إسلامية سورية تحاصر نحو 150 جنديا من الجيش السوري ومدنيين في مستشفى بشمال غربي سورية، فيما أكدت ناشطة من إدلب أن معظم الذين كانوا في المستشفى هم من قوات النظام وليسوا مدنيين“. 

وقال نشطاء إن ”اشتباكات دارت في المنطقة طوال يوم الخميس بين المتمردين والجنود المحاصرين“.

وأبلغ مصدر بالجيش وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) أن مقاتلات قصفت مخابيء للمتمردين في ريف اللاذقية الشمالي وأن ”العشرات سقطوا بين قتيل وجريح“.

وسعى مقاتلو المعارضة في السابق الي نقل معركتهم التي بدأت قبل اربعة اعوام للاقتراب من المناطق الساحلية في اللاذقية التي تسيطر عليها قوات الحكومة حيث معقل الاقلية العلوية التي ينتمي اليها الاسد. واللاذقية هي الميناء الرئيسي في سوريا وحيوية لتحقيق هدف مقاتلي المعارضة للاطاحة بحكومة الاسد.

وقال مصدران بقوات المعارضة ان القتال يدور قرب جبل الاكراد بالقرب من بعض من أعلى القمم الجبلية في سوريا ومن بينها النبى يونس التي تطل على قرى علوية وقريبة من القرداحة مسقط رأس عائلة الاسد.

وقال قائد ميداني بحركة أحرار الشام وهي جماعة اسلامية بالمعارضة المسلحة مقرها إدلب عبر سكايب ”الاستيلاء على القمم الجبلية سيجعل القرى العلوية في مرمى نيراننا.“

واستولى مقاتلو المعارضة على مناطق استراتيجية في الجنوب وفي محافظة إدلب الشمالية الغربية ليصبحوا اكثر قربا من اللاذقية.

وفي اغسطس آب 2013 تمكن مسلحون اسلاميون بمساعدة من مقاتلين اجانب من السيطرة لفترة قصيرة على قرى تسكنها الاقلية العلوية.

ويقول محللون ان مقاتلي المعارضة يحاولون الضغط على قوات الجيش المرهقة في أكبر عدد ممكن من الجبهات لإحدث مزيد من الانهاك لها واجبارها على نشر مواردها بشكل أوسع بما يضعف قوتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com