حزب الله يستعد لمعركة القلمون – إرم نيوز‬‎

حزب الله يستعد لمعركة القلمون

حزب الله يستعد لمعركة القلمون

المصدر: بيروت - من جاد نعمة

علمت شبكة ”إرم“ الإخبارية أن الماكينة العسكرية في حزب الله وضعت اللمسات الأخيرة بالتنسيق مع الجيش السوري استعدادا للبدء في العملية المقررة في جرود القلمون والمناطق المتاخمة للحدود اللبنانية عند السلسلة الشرقية والعمل على مهاجمة نحو 9 آلاف من مسلحي المعارضة السورية الذين يتوزعون بين ”جبهة النصرة“ و“داعش“ و“ الجيش السوري الحر“ وجماعات أخرى.

وتأتي الاستعدادات المكثفة عند الحزب بعد ”التقهقر“ الذي تعرض له الجيش السوري وطرد وحدات جنوده من جسر الشغور وإدلب في الإسبوع الفائت، وتمكن المسلحون من توجيه ضربة موجعة للنظام في هذه المنطقة الحساسة التي أضافوها إلى مساحات تم قضمها على طول الخريطة السورية من الشمال إلى الجنوب مرورا بوسطها، وتبقى العاصمة دمشق الهدف الأسمى لهؤلاء وانتظار اليوم الذي يتم فيه القضاء على الرئيس بشار الأسد وطرده من قصر المهاجرين.

وبعد وقائع إدلب تتجه الأنظار إلى القلمون التي تحظى باهتمام كبير لدى الحزب الذي تحدت أمينه العام السيد حسن نصرالله عن توقع تطورات بعد ذوبان الثلوج في هذه الجرود وانقضاء فصل الشتاء وسماح الظروف المناخية لفتح هذه المعركة.

وفي معلومات لـ“إرم“ أن الحزب سحب أعداداً كبيرة من مقاتليه في الجنوب والبقاع والضاحية الجنوبية ونقلهم في الأسابيع الأخيرة إلى تخوم القلمون ومواقعه في جرود بريتال وبلدات شيعية أخرى، وعمل على تحصين نقاطه العسكرية بأسلحة حديثة ومتطورة تتلاءم مع طبيعة المعركة، ولا سيما أن المسلحين يتمتعون بتدريب جيد بعد تجربة يخوضونها منذ 4 أعوام من عمر الأزمة السورية.

ويؤكد مقربون من ”حزب الله“ لـ“ارم“ أن مقاتليه ينتظرون الإشارة من قيادتهم بالتنسيق مع الجيش السوري لإطلاق الطلقة الأولى في هذه الجبهة، حيث سيكون لسلاح المدفعية والصواريخ ”كلمة“ كبيرة في هذه المواجهة التي ستكون لها مضاعفات على الارض السورية، فضلا عن تأثيرها على موقع دمشق والطريق اليها من جهة الزبداني.

ولا يستبعد مراقبون ان تبدأ شرارة هذه المعركة ”في الايام القريبة المقبلة“ وسط تأكيدات من قيادة الحزب تشير الى ان الهدف الرئيس من القلمون هو تحييد البلدات اللبنانية في البقاع المتاخمة لهذه الجرود من صواريخ المسلحين واخطارهم، اضافة الى قرى سورية تقع في هذا المحيط.

وفي المقابل لا تعني خطوة “ حزب الله“ هذه في القلمون ان عناصره سيكونون في ”نزهة عسكرية“، وهذا ما ستظهره الوقائع على الارض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com