تونس تتحقق مع ليبيا بشأن مقتل إعلاميين تونسيين – إرم نيوز‬‎

تونس تتحقق مع ليبيا بشأن مقتل إعلاميين تونسيين

تونس تتحقق مع ليبيا بشأن مقتل إعلاميين تونسيين

تونس – قالت وزارة الخارجية التّونسية إنها تتحقق مع السلطات الليبية حول اعتراف خلية إرهابية بقتل اثنين من الإعلاميين التونسيين في ليبيا لمعرفة الأطراف المتورطة.

وأضافت الخارجية: ”في إطار متابعة قضية الصحفيين التونسيين المختطفين في ليبيا سفيان الشورابي ونذير القطاري، تمّ الاتصال بالجهات الرسمية الليبية التي أفادت أنّ الأمر يتعلّق بتحقيقات أولية مع خلية إرهابية ادعت ارتكابها الجريمة النكراء“، في إشارة إلى مقتلهما.

وقالت: ”حرصا على الإلمام بحيثيات القضية تم تكليف القنصل العام للجمهورية التونسية بطرابلس (إبراهيم الرزقي) بالتحول على رأس وفد إلى مدينة البيضاء للتدقيق في الموضوع مع الجهات الرسمية الليبية ولمعرفة الأطراف المتورطة قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة ضدها“.

يأتي ذلك فيما قال الحقوقي التونسي مصطفى عبد الكبير، لمراسل الأناضول، في محافظة مدنين الحدودية مع ليبيا (جنوب شرق)، والمعني بملف اختطاف الصحفيين التونسيين في ليبيا، إن ”لديه معلومات تؤكد أن الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري كانا على قيد الحياة قبل 10 أيام بالضبط خلافا للخبر الذي أوردته وزارة العدل الليبية بأن الصحفيين قتلا منذ شهور“.

وأضاف عبد الكبير ”لدي معلومات من مصادر مقربة في ليبيا، حقوقيون ومصادر قريبة من حكومة طبرق، بأن الصحفيين الشورابي والقطاري كان على قيد الحياة منذ فترة قصيرة تصل الى 10 أيام من تاريخ اليوم“.

وأوضح أن المصادر التي أكدت ذلك هي ”ذاتها التي نتعامل معها في ملف الصحفيين المختطفين منذ فترة“، من دون أن يذكر أي أسماء.

وأشار إلى أن ”مسؤولين آخرين في وزارة العدل الليبية التابعة لحكومة طبرق رفضوا تأكيد خبر مقتل الصحفيين“.

وتابع ”خبر مقتل الصحفيين التونسيين لا يزال ضعيفا باعتباره يفتقد دليلا ماديا يثبت مقتلهما“.

وأشار الحقوقي التونسي إلى ”أن الجهة المختطفة للصحفيين هي جهة رسمية، وليست من الجماعات الإرهابية، مثلما أشار بيان وزارة العدل الليبية“، حسب قوله، من دون أن يسمها.

وكان أحمد جمهور، المتحدث باسم وزارة العدل في الحكومة الليبية المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب الليبي (المنعقد شرقي البلاد)، قال إمس إن ”الأجهزة الأمنية قبضت خلال الفترة الماضية على 5 عناصر مسلحة متشددة واعترفوا في التحقيق بأنهم قاموا برفقة جماعتهم المتطرفة بتصفية الصحفيين التونسيين صفيان الشواربي ونذير القطاري“.

وكانت وزارة العدل الليبية نشرت أمس بيانا تؤكد فيه مقتل الصحفيين التونسيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com