السُنّة يحملون بغداد مسؤولية ”قتل“ نازحي الأنبار

السُنّة يحملون بغداد مسؤولية ”قتل“ نازحي الأنبار

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

حمل اتحاد القوى السُنّية، الأربعاء، قيادة عمليات بغداد، مسؤولية ما يتعرض له نازحو محافظة اﻷنبار، غرب البلاد، من ”خطف وقتل على يد عصابات الجريمة ومليشيات طائفية“.

وقال القيادي في الاتحاد، النائب محمد الكربولي، في بيان، إن ”قيادة عمليات بغداد تتحمل مسؤولية ما يتعرض له نازحو اﻷنبار من عمليات خطف وقتل وتغييب ممنهج وبوتيرة يومية متصاعدة“، مطالبا بـ“تشكيل لجنة مشتركة من لجنة اﻷمن والدفاع النيابية مع قيادة عمليات بغداد لوضع خطة أمنية تحفظ أمن وحياة وكرامة نازحي اﻷنبار“.

وأضاف الكربولي أن ”استهداف نازحي اﻷنبار ﻻ يمكن السكوت عنه“، معربا عن ”استغرابه من ”إهمال عمليات بغداد لهذا الملف مع ازدياد حاﻻت الجريمة المنظمة وتصاعد وتيرة ظاهرة الجثث مجهولة الهوية، وهو ما نعده تقصيرا متعمدا لجزء رئيسي من مهامها في حفظ أمن وسلامة العاصمة وسكانها“.

وشدد على ضرورة ”الوقوف بوجه عصابات الجريمة والميليشيات الطائفية التي أخذت تقتل وتختطف وتهجر نازحي الأنبار دون رادع، وبشكل خاص في مناطق السيدية والبياع والجهاد والدورة والشعب والصليخ والحسينية وغيرها من مناطق بغداد“.

وكان شيخ عشيرة البونمر، نعيم الكعود، قال الثلاثاء 28 نيسان/ أبريل الجاري، إن ”مسلحين مجهولين قتلوا ستة أشخاص من أسرة واحدة، بعد أن هربوا من العنف في محافظة الأنبار، ولجأوا إلى منطقة حي الجهاد غرب بغداد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com