الصدر يهدد باستهداف المصالح الأمريكية داخل وخارج العراق‎

الصدر يهدد باستهداف المصالح الأمريكية داخل وخارج العراق‎

المصدر: بغداد - شيماء عبد الواحد

هدد زعيم التيار الصدري العراقي مقتدى الصدر، بما أسماه ”رد عراقي صارم“ على قرار مزمع للكونجرس الأميركي بالتعامل مع السنة والأكراد كدولتين، ملوحاً بضرب المصالح الأمريكية داخل وخارج العراق.

وقال رجل الدين الشيعي في بيان تلقت شبكة ”إرم“ الإخبارية نسخة منه، إنه ”يجب أن يكون هناك رد حكومي عراقي صارم وبرلماني حاسم ضد استصدار هذا القرار“، مشيراً إلى أن ”على الشعب العراقي حماية أرضه وطوائفه من خلال بيان رفضه وشجبه فأن الشعب ملزم بذلك والا فالصمت طامة كبرى“.

وأضاف الصدر، أنه ”في حال استصدار قرار من مجلس النواب الأمريكي فأننا ملزمون برفع التجميد عن الجناح العسكري المتخصص بالجانب الأميركي ليبدأ عمله بضرب المصالح الأميركية في العراق بل وخارجه مع الامكان، وذلك ببيان لاحق“.

يشار إلى أن لجنة الشؤون الخارجية ستتقدم في جلسة الكونجرس اليوم بقرار يوفر مبلغ 715 مليون دولار للقوات العراقية في مكافحتها لداعش، يتطلب ضمانات من وزيري الخارجية والدفاع الأمريكيين بأن تعطي حكومة بغداد الأقليات غير الشيعية دوراً في قيادة البلاد، وفي حال مرت 3 أشهر بعد تمرير المشروع, ولم تتمكن بغداد من موافاة بعض الشروط، فسيتم تجميد 75% من المساعدات لبغداد، وإرسال اكثر من 60% منها مباشرة للأكراد والسنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com