الفوج الأخير من البيشمركة يغادر كوباني

الفوج الأخير من البيشمركة يغادر كوباني

دمشق- عبر الفوج الأخير من قوات البيشمركة – جيش إقليم شمال العراق – من مدينة ”عين العرب – كوباني“ السورية ذات الأغلبية الكردية، إلى الأراضي التركية، تمهيدا استعدادا لعودته إلى مدينة أربيل عاصمة الإقليم.

وكانت وزارة البيشمركة بالإقليم، قد أعلنت في وقت سابق أمس، ”أن وحدة من قوات البيشمركة مكونة من 124 شخصًا، ستعود إلى مدينة أربيل، الثلاثاء أو الأربعاء“ بعد شهرين من أدائها مهمة الدفاع عن مدينة، فهى موجودة بالمدينة منذ الـ27 من شباط/فبراير ”، وفي الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، عبرت تلك الوحدة إلى ولاية شانلي أورفا جنوبي تركيا.

وافادت المعلومات  أن الوحدة المذكورة أتمت مهمتها على مدار شهرين في المدينة السورية، وأن إدارة الإقليم أمرتها بالرجوع، لا سيما بعد انتهاء الحرب ضد تنظيم ”داعش“ الإرهابي بالمدينة.

وعبرت تلك الوحدة إلى الأراضي التركية من معبر ”مرشد بينار“ الحدودي ببلدة سروج بالولاية المذكورة، وتنتظر حاليا في منطقة على بعد 200 متر من الحدود مع سوريا.

ومن المنتظر عقب إنهاء الإجراءات اللازمة أن يتوجه جزء من تلك القوات براً بالمركبات إلى أربيل، بينما ستوجه جزء آخر عبر المجال الجوي.

تجدر الإشارة إلى أن حكومة إقليم شمال العراق، حصلت في وقت سابق على إذن من تركيا لعبور قوات من البيشمركة إلى ”كوباني“ عبر أراضيها للدفاع عنها ضد تنظيم ”داعش“، وبموجب هذا الإذن أرسل الإقليم أول مجموعة مكونة من 150 شخصًا في 28 تشرين الأول/أكتوبر 2014، بينما أرسلت المجموعة الثانية في 3 كانون الأول/ديسمبر الماضي، حلت محل المجموعة الأولى.

أما المجموعة الثالثة التي حلت محل المجموعة الثانية فبلغت 150 شخصًا، ووصلت كوباني في 16 كانون الثاني/يناير الماضي.

ودعمت هذه القوات الجماعات الكردية التي كانت تحارب داعش بالمدينة، علمًا بأن آخر مجموعة من البيشمركة، تعمل في ”كوباني“ منذ 27 فبراير الماضي، من المنتظر أن تعود الليلة أوغدًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com