إسرائيل تلوّح باستخدام القوة لحماية الحدود مع سوريا

إسرائيل تلوّح باستخدام القوة لحماية الحدود مع سوريا

القدس المحتلة- قال المندوب الإسرائيلي الدائم لدي الأمم المتحدة، رون بروسر، إن بلاده لن تقبل أي هجمات على أراضيها، تأتي من سوريا، وأنها (أي اسرائيل) ستمارس ”الحق في الدفاع عن النفس“.

وأضاف بروسر، في رسالة بعثها الثلاثاء، إلى رئيسة مجلس الأمن الدولي السفيرة دينا قعوار مندوبة الأردن بالأمم المتحدة التي تتولى بلادها رئاسة مجلس الأمن للشهر الجاري،“أكتب إليكم لتنبيهكم إلى الأحداث المأساوية التي وقعت في منطقتنا ليلة الأحد الماضي، حيث قام أربعة إرهابيين قادمين من سوريا، بالتسلل إلى داخل الأراضي الإسرائيلية ،محاولين زرع عبوة ناسفة في مرتفعات الجولان الإسرائيلية.

ومضى قائلا ”ولحسن الحظ، أحبط جيش الدفاع الإسرائيلي العملية وتجنب تصعيدا كان من الممكن أن يزيد من زعزعة الاستقرار في منطقة مضطربة بالفعل“.

وأعلنت مصادر إسرائيلية يوم الأحد الماضي في وقت سابق قتل 4 مقاتلين كانوا يحاولون زرع عبوة ناسفة على الحدود الإسرائيلية السورية في الجولان المحتل .

وقالت القناة الثانية الإسرائيلية ”قتل 4 مقاتلين كانوا يحاولون زرع عبوة ناسفة على الحدود السورية الإسرائيلية في الجولان“.

وحمل بروسر، في رسالته التي أطلعت عليها الأناضول، “ الحكومة السورية المسؤولية عن جميع الهجمات القادمة من أراضيها“.

وقال بروسر إن ”دمشق سمحت للإرهابيين في الأشهر الأخيرة باستخدام أراضيها كقاعدة انطلاق لزرع قنابل على جوانب الطرق واطلاق الصواريخ على اسرائيل، وفتح النار على قوات الجيش الإسرائيلي داخل إسرائيل“ـ على حد قوله.

وأضاف ”لقد حذرت مرارا وتكرارا من التهديد المتنامي في شمال اسرائيل، ووصفت كيف حزب الله المدعوم من إيران، والذي يعمل بشكل علني في مرتفعات الجولان ويستعد لمواجهة عنيفة مع إسرائيل“.

ومضى قائلا إن ”الخطر الذي يتهدد منطقتنا هو حقيقي جدا، ولن تقبل اسرائيل أي هجمات على أراضيها، وسوف تمارس حقها في الدفاع عن النفس واتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية سكانها“.

وحث المسؤول الإسرائيلي مجلس الأمن ”فورا وبشكل لا لبس فيه، على إدانة هذا الهجوم ومطالبة الحكومة السورية بالوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي“.

وطالب المندوب الإسرائيلي رئيسة مجلس الأمن الدولي بتعميم رسالته علي بقية أعضاء المجلس، كوثيقة رسمية لمجلس الأمن، مشيرا إلى أنه بعث أيضا برسالة مماثلة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، قال متحدث عسكري إسرائيلي إن عدة قذائف سقطت على شمالي اسرائيل ظهر اليوم دون وقوع إصابات أو أضرار.

وقال افيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، في تغريدة على ”تويتر“، ”بعد فحص أولي للانفجارات التي سمعت بمنطقة شمال هضبة الجولان، اتضح أنها على ما يبدو ناجمة عن سقوط عدة قذائف طائشة أطلقت من الأراضي السورية“.

ولم تتبن أي جهة إطلاق تلك القذائف حتى الساعة 21 تغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com