العراق.. العثور على جثث نازحين سُنّة ببغداد‎

العراق.. العثور على جثث نازحين سُنّة ببغداد‎

بغداد- عُثر الثلاثاء على جثث ستة نازحين ينتمون لعشيرة ”البونمر“ السنية، تحمل آثار أعيرة نارية في الرأس، في بغداد، حسب مصادر في الشرطة العراقية وشيخ العشيرة.

ولم تتضح هوية المهاجمين، لكن القتلى جميعا أفراد عائلة واحدة، هربوا من العنف في محافظة الأنبار غرب البلاد، ولجأوا إلى حي الجهاد غرب بغداد.

وقال شيخ عشيرة البونمر، نعيم الكعود، في تصريح صحافي: ”البارحة بالليل أتوا وهددوهم. ناس ملثمين ولابسين أسود وشايلين سلاح وقالوا إرحلوا“.

وأضاف ”أتوا اليوم الساعة خمسة الصبح وقتلوهم وأخذوا أموالهم وذهبهم“.

وذكر أحد مساعدي الشيخ إن إثنين ”نجيا لأن المسلحين اعتقدوا أنهما فارقا الحياة ونُقلا إلى المستشفى في حالة خطيرة“.

وقتل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) المئات من أفراد عشيرة ”البونمر“ في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، عندما سيطر مقاتلو التنظيم على بلدة هيت في الأنبار، على بعد 150 كيلو مترا غرب بغداد.

وعاود التنظيم الهجوم على الأنبار في وقت سابق هذا الشهر، الأمر الذي دفع مزيدا من الأشخاص للجوء إلى بغداد، حيث تفتح المساجد والأسر أبوابها لهم.

لكن الوافدين الجدد قوبلوا بعداء من أقلية تراهم خطرا أمنيا في المدينة، التي يغلب على سكانها الشيعة.

كما عثرت الشرطة على جثتين على جانب طريق في حي العامل في بغداد اليوم، لكن لم تتضح هويتاهما.

وعلى صعيد منفصل، قالت مصادر أمنية إن ”أقارب موظف عراقي في الأمم المتحدة، خطف في مطلع الأسبوع في محافظة ديالى شرق البلاد، تلقوا مكالمة هاتفية تطالبهم بدفع فدية قيمتها 100 ألف دولار للإفراج عنه“.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، ايلين نابا، إن ”الرجل الذي خطفه مسلحون مجهولون مساء الأحد، اقتيد إلى وجهة غير معلومة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com