العامري: دخول الحشد للأنبار مرهون بطلب العبادي

العامري: دخول الحشد للأنبار مرهون بطلب العبادي

المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

قال الأمين العام لمنظمة بدر الشيعية التي تمتلك جناحاً عسكرياً هادي العامري، الاثنين، أن تحرير الأنبار من قبضة تنظيم داعش لن يتم إلا بمشاركة رجال الحشد، مبيناً أن مشاركة الحشد مرهونة بطلب ودعم من رئيس الوزراء حيدر العبادي، مضيفا أن قيادة الحشد لن تهتم باعتراض ”سياسيي الفنادق“.

وقال العامري في بيان له من محافظة ديالى ”معركة تحرير الأنبار لن تتم إلا من خلال المعادلة الرباعية المتكونة من الجيش والشرطة والحشد والعشائر“، مشيراً إلى أن ”مشاركة الحشد في العملية مرهونة بطلب ودعم من رئيس الوزراء حيدر العبادي“.

وأضاف العامري وهو نائب في البرلمان العراقي ووزير النقل السابق أن ”مطالبتنا بأن تكون مشاركة الحشد بمعركة الأنبار مرهون بطلب من العبادي، تهدف الى عدم تكرار الحملة البعثية الداعشية التي شنها بعض السياسيين ضد أبناء الحشد في تكريت“.

وتابع أن ”ما يهمنا الآن هو أبناء الأنبار وعشائرها المقاتلة على أرض الواقع الذين طالبونا بكثرة التدخل لحل أزمة المحافظة“.

وفي هذا السياق، أعلن الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، مساء الأحد (26 نيسان 2015) في خطاب متلفز، أن فصائل الحشد الشعبي مستعدة للمشاركة بتحرير محافظة الأنبار من سيطرة “داعش”، مشيراً إلى أن المشاركة بحاجة إلى قرار سياسي وطني من القائد العام للقوات المسلحة، فيما شدد محافظ الأنبار صهيب الراوي على ضرورة مشاركة الحشد مع أبناء المحافظة بتحريرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com