هدوء حذر بطرابلس بعد اتفاق وقف إطلاق النار

هدوء حذر بطرابلس بعد اتفاق وقف إطلاق النار

طرابلس ـ أكدت مصادر محلية اليوم الاثنين، أن منطقتا العزيزية، وورشفانة جنوبي وغربي العاصمة الليبية طرابلس تشهدان هدوءا كاملا لليوم الثاني على التوالي.

وقالت تلك المصادر، أن الهدوء الحالي جاء عقب إعلان لواء ”المحجوب“ أكبر مكونات مليشيات ”فجر ليبيا“ (موالية للمؤتمر الوطني بطرابلس)، أمس الأحد، تأييده للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين طرفي الصراع بالمنطقة.

ونقلت وكالة الأناضول، أنه إضافة لانخفاض أعداد العناصر المسلحة، وأرتال السيارات المسلحة بمنطقتي النجيلة والسواني جنوب غربي العاصمة، المتاخمتان لورشفانة والعزيزية بدأت العودة التدريجية لسكان المنطقتين.

ويبدو أن حداثة اتفاق وقف إطلاق النار، لم تسمح حتى الوقت الراهن بعودة مظاهر الحياة بشكل كامل، فمعظم المحال التجارية، لا تزال مغلقة، ولم تستأنف المدارس عملها في أغلب أحياء المنطقتين، فضلا عن خلو نسبي للطرقات الرئيسية من المارة.

وتناقلت وسائل إعلام ليبية، أمس الأحد، أنباءً عن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين قوات ”جيش القبائل“، المساندة لقوات مدينة الزنتان (جنوب غرب طرابلس)، الداعمة للحكومة المؤقتة ومقرها مدينة البيضاء (شرق) وبين قوات لواء ”الحلبوص“، المساندة لحكومة الإنقاذ في طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com