تأجيل زيارة وفد فلسطيني لسوريا بطلب من دمشق

تأجيل زيارة وفد فلسطيني لسوريا بطلب من دمشق

رام الله- قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، أمس الأحد، إن ”النظام السوري طلب تأجيل زيارة وفد المنظمة لسوريا لبحث ملف مخيم اليرموك“.

وأضاف أبو يوسف، في تصريح لأحد وكالات الأنباء، إن ”الجانب السوري أبلغ الجانب الفلسطيني، مساء اليوم، بتأجيل الزيارة“، مشيرا إلى أن ”السوريين لم يفسروا سبب ذلك، ولم يُحدد بعد موعد آخر لها“.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من الجانب السوري حول ما ذكره عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وأكد أبو يوسف أن ”القيادة الفلسطينية تصر على الاستمرار في مساعيها لإيجاد حل سياسي لتجنب معاناة شعبنا من الصراع الدائر في سوريا وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، بالإضافة إلى العمل لتقديم المساعدات الإغاثية اللازمة للسكان“.

وكان من المفترض أن يصل وفد مكون من أربعة أعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير للعاصمة السورية دمشق غدا الاثنين لبحث الأوضاع في مخيم اليرموك.

وقال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في وقت سابق، إن ”ما يجري بمخيم اليرموك أن التنظيمات المعارضة والنظام يتصارعان، وبات الوضع مأساويًا“.

وأضاف عباس: ”بات المخيم خاليًا من السكان، شردوا وفروا تحت القصف، ولا ندري ما النتيجة، هناك مخيمات أخرى في سوريا والوضع مأساوي، وواجبنا على الأقل أن نقدم الدعم الإغاثي والمادي لهم وهو بطريقه إليهم الآن“.

وكان مسلحو تنظيم ”داعش“ دخلوا مخيم اليرموك، منذ الأول من أبريل/ نيسان الجاري، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بينهم وبين مسلحي تنظيم يُعرف باسم ”كتائب أكناف بيت المقدس“، تسببت في وقوع قتلى وجرحى من الجانبين، فيما أشار ناشطون إلى أن الوضع الإنساني للمخيم سيئ للغاية مع استمرار الاشتباكات، وحصار قوات النظام السوري للمخيم الذي تقطنه غالبية فلسطينية.

وتحاصر قوات النظام السوري مخيم اليرموك الذي يقطنه أكثر من 18 ألف فلسطيني منذ نحو 3 سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com