الجيش الإسرائيلي يعلن إحباط عملية تفجيرية في الجولان

الجيش الإسرائيلي يعلن إحباط عملية تفجيرية في الجولان

القدس المحتلة- أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء  الأحد، إحباط تنفيذ عملية تفجيرية على الحدود مع سوريا بمنطقة الجولان المحتلة.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفخاي أدرعي، في تدوينة بصفحته على ”فيسبوك“: ”تم مساء اليوم إحباط محاولة خلية مخربين زرع عبوة ناسفة ضد قواتنا على الحدود مع سوريا.“

وأضاف أن ”خلية المخربين رصدت واكتشفت من قبل أجهزة الاستطلاع والمراقبة حيث تم استهدفها والقضاء عليها من قبل طائراتنا.“

وتابع أدرعي: ”لن نسمح بخرق سيادتنا أو محاولة استهداف قواتنا“.

ولم يذكر أدرعي في تصريحه مزيد من التفاصيل لكن مصادر إسرائيلية أعلنت في وقت سابق قتل 4 مقاتلين كانوا يحاولون زرع عبوة ناسفة على الحدود السورية في الجولان.

وقالت القناة الثانية الإسرائيلية ”قتل 4 مقاتلين كانوا يحاولون زرع غبوة ناسفة على الحدود السورية الإسرائيلية في الجولان“.

ونقلت القناة عن مصادر عسكرية (لم تسمها) أن قوة من الجيش الإسرائيلي قامت برصد تحركات مجموعة عسكرية تقوم بزرع عبوة ناسفة في منطقة الجولان، وتخل سلاح الجو الإسرائيلي حيث قام على الفور بالتعاطي مع الموقف.

وأشارت القناة إلى أن هذا الحادث يعد الأكبر منذ حادثة اغتيال عناصر ”حزب الله“ على الأراضي السورية قبل عدة أشهر.

بدورها ذكرت ”القناة العاشرة“ الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي رفع درجة التأهب على الحدود الإسرائيلية السورية على خلفية الحادثة.

وفي سياق غير بعيد، قال وزير الدفاع الإسرائيلي ، موشيه يعلون، مساء  الأحد، إن بلاده لن تسمح أن تقوم إيران بتسليح حزب الله، وهي التصريحات التي تأتي بعد يومين من تقارير إعلامية عربية تحدثت عن تنفيذ إسرائيل، الجمعة الماضية، غارة جوية في منطقة القلمون الحدودية بين سوريا ولبنان، لم يعلن عنها رسميا في إسرائيل.

ووصفت التقارير هذه الغارة بضربة استباقية حالت دون مخطط لمهاجمة أهداف استراتيجية إسرائيلية في هضبة الجولان.

يعالون أضاف في احتفال في مقر وزارة الأمن أن ”إيران تواصل محاولاتها تسليح حزب الله، هذه الأيام أيضًا. تسعى إلى تسليح هذا التنظيم الإرهابي بسلاح متطور ودقيق“.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إن ”الحرس الثوري (الإيراني) وحزب الله يعملون على نقل السلاح بكل طريقة ممكنة، على الرغم من إدراكهم أن ذلك من الخطوط الحمراء التي تضعها إسرائيل والتي لا يمكنها التنازل عنها“.

وتابع يعالون في كلمته التي نقلتها القناة العاشرة أن إسرائيل لن تسمح بنقل أسلحة نوعية للمنظمات الإرهابية، مضيفا ”إن تمت المحاولة فإن إسرائيل ستعرف الكيفية التي تصل بها إليه وإلى مرسله في كل وقت و مكان“.

وختم يعالون بالقول ”لن نسمح لإيران وحزب الله، بإقامة بنية للإرهاب عند حدودنا مع سوريا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com