السعودية تنفي ”خلافا مزعوما“ مع الجزائر

السعودية تنفي ”خلافا مزعوما“ مع الجزائر

المصدر: الجزائر – جلال مناد

 فندت المملكة العربية السعودية نشوب أزمة دبلوماسية مع الجزائر على خلفية رفض  الأخيرة المشاركة في ”عاصفة الحزم“ وتحفظها على ”القوة العربية المشتركة“، متهمة وسائل إعلام ببث مزاعم لا أساس لها من الصحة بشأن ”منع طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية من دخول المجال الجوي السعودي في طريقها إلى المجال اليمني لإجلاء رعايا جزائريين ورعايا دول مغاربية من اليمن“.

ونسبت صحف محلية بيانا لسفارة الرياض بالجزائر جاء فيه تأكيدها على أن السلطات الجزائرية ”استجابت سريعا مع طلب نظيرتها الجزائرية ومنحتها تصريحا لتسيير رحلة لإجلاء الرعايا الجزائريين من اليمن“ أثناء عملية ”عاصفة الحزم“، وأشاد البيان بالمستوى الذي بلغه التعاون بين البلدين في شتى المجالات.

ويأتي نفي البعثة الدبلومسية السعودية لوجود خلاف مع الجزائر، عقب تفنيد الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، وجود أزمة دبلوماسية بين الجزائر والرياض، تفاعلا مع تقارير تحدثت عن تعطيل السعودية لمسعى إجلاء رعايا جزائريين وآخرين من دول مغاربية من اليمن على متن طائرة مملوكة للخطوط الجوية الجزائرية. وذكر المتحدث باسم الخارجية، أن العلاقة بين البلدين ”لا تشوبها أية شوائب وهي في أوجها“.

وذهبت قراءات عديدة لتأويل زيارة قادت نائب وزير الخارجية الإيراني، مرتضى سرمدي، إلى الجزائر مطلع شهر نيسان/أبريل الجاري، إلى أن توافق الجزائر وطهران على عدة قضايا ومسائل هامة أبرزها مستجدات الوضع في اليمن، جاء على حساب مصالح المملكة العربية السعودية.

ولم يخفي المتحدث باسم الخارجية الجزائرية اعتقاده أن ”أطرافا ساخطة على الجزائر ومواقفها الثابتة والمناصرة لقضايا التحرر والمتمسكة بأولوية الحل السلمي للأزمات الإقليمية على حساب التدخل العسكري هي السبب في إثارة خلاف مزعوم  مع الشقيقة السعودية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com