مقتل سوداني التحق بـجبهة النصرة في سوريا

مقتل سوداني التحق بـجبهة النصرة في سوريا

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

كشفت مصادر صحفية في الخرطوم، أن المدعو محمد مأمون أحمد مكي، لقي حتفه في المعارك الدائرة بين جبهة النصرة وجيش النظام السوري، بمنقطة إدلب قرب معسكر القرموط.

وانخرط محمد مأمون أحمد مكي- وهو ابن رجل الأعمال ورئيس اتحاد الفروسية، مأمون مكي-، حديثا، بتنظيم جبهة النصرة الذي يقاتل النظام السوري، عقب إكمال دارسته الجامعية في الولايات المتحدة الأمريكية.

ونقلت صحيفة ”الراكوبة“ الإلكترونية عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن الطالب الذي يقاتل في صفوف جبهة النصرة، لقي مصرعه بواسطة قذيفة هاون.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطالب درس إدارة الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية، ويحمل جنسيتها، وقع ضحية الفكر المتطرف نتيجة لمخالطته بعض الذين يجندون الشباب للانضمام لتنظيم جبهة النصرة، في الولايات المتحدة.

وأكدت المصادر، أن الطالب الذي تقطن اسرته بمنطقة ”المنشية“ أحد أرقى أحياء الخرطوم، أنهى سنواته الدراسية ورفض انتظار حفل التخرج، وجاء إلى السودان في الوقت الذي كانت فيه أسرته تعد العدة للاحتفال بتخريجه، لكنه فاجأها بانضمامه إلى جبهة النصرة التي تقاتل النظام السوري.

وكان 10 طلاب بريطانيين من أصول سودانية، قد توجهوا إلى سوريا عن طريق تركيا للالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“، وتوجهت أسر الطلاب إلى الحدود بين تركيا وسوريا في محاولة يائسة لإعادتهم إلى ديارهم، لكن المحاولة باءت بالفشل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة