الجيش اليمني يدخل على خط مواجهات مأرب

الجيش اليمني يدخل على خط مواجهات مأرب
الجيش اليمني

مأرب  -قال مصدر عسكري بالمنطقة العسكرية الثالثة ومقرها مأرب، شرقي اليمن، إن قوات الجيش الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، كثفت، اليوم السبت، قصفها مواقع لمسلحي جماعة ”أنصار الله“ (المعروفة بالحوثي) غربي مدينة مأرب.

وأوضوح المصدر لوكالة الأناضول، مفضلاً عدم الكشف عن هويته، أن القصف تم بصواريخ الكاتيوشا والمدفعية المتمركزة في المنطقة الثالثة، واستهدف تجمعات للحوثيين في منطقة ”صرواح“، غربي مأرب.

وأشار المصدر إلى أن معاودة القصف وتكثيفه؛ جاء من أجل مساندة مسلحي ”المقاومة الشعبية“، الموالية لهادي، والتي تخوض معارك مستمرة منذ الخميس مع مسلحين حوثيين.

ولم يتمكن المصدر من تحديد حجم الأضرار المادية أو الخسائر البشرية الناجمة عن القصف.

وأمس، قامت قوات الجيش بقصف تجمعات للحوثي في ذات المنطقة.

ومنذ نحو أسبوعين، تدور معارك شرسة بين ”المقاومة الشعبية“ والحوثيين، خلفت عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.

وأواخر سبتمبر/ أيلول الماضي، بدأت قبائل مأرب بالتمركز على مداخل المحافظة من الجهة الغربية والجنوبية، تحسباً لأي هجوم قد ينفذه مسلحو الحوثي، ضمن محاولاتهم للسيطرة على المحافظة النفطية.

وتكمن أهمية مأرب، في وجود حقول للنفط بها، ومنها يمتد الأنبوب الرئيس لضخ النفط من حقول ”صافر“ بالمديرية إلى ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر (غرب)، كما يوجد بها أنبوب لنقل الغاز المسال إلى ميناء بلحاف بمحافظة شبوة (جنوب)، إضافة إلى وجود محطة مأرب الغازية التي تمد العاصمة صنعاء وعدة مدن يمنية بالطاقة الكهربائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com